رمز الخبر: ۵۱۱۲
تأريخ النشر: ۲۲ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۱۴
قائد عسكري:
صرح مساعد شؤون التنسيق لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد الركن محمد حسين دادرس بان القوات المسلحة الايرانية لجأت الى الحظر الطوعي وقال، ان هذا الحظر الطوعي ادى الى ان ننتج جميع معداتنا الدفاعية اللازمة في الداخل.
شبکة بولتن الأخباریة: صرح مساعد شؤون التنسيق لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد الركن محمد حسين دادرس بان القوات المسلحة الايرانية لجأت الى الحظر الطوعي وقال، ان هذا الحظر الطوعي ادى الى ان ننتج جميع معداتنا الدفاعية اللازمة في الداخل.

واكد العميد الركن دادرس في كلمة له اليوم الثلاثاء خلال مراسم تخريج الدورتين 22 و 6 المهنية لجامعة القيادة والاركان التابعة للجيش (دافوس)، بان فعاليات الجامعة يجب ان تكون متطابقة مع الوضع العام للبلاد والمنطقة واضاف، ان حصيلة فعاليات "دافوس" يجب ان تكون سندا مناسبا للحاجات وفي مسار تعزيز البنية الدفاعية للبلاد.

واعتبرالعميد الركن داردس، "القيم الوطنية والدينية السائدة على ثقافة المجتمع" و"الوحدة الشعبية والوفاق الوطني" و"قيادة المجتمع"، بانها تشكل العوامل المهمة الحاسمة في اقتدار شعب ما.

واشار الى ان الشعب الذي يمتلك هذه العناصر بامكانه صون استقلاله ومصالحه وقطع ايدي الاستعمار والاستكبار واضاف، ان موجة الصحوة الاسلامية في دول المنطقة تصل الى النتيجة المطلوبة عندما تتوفر فيها هذه العناصر الثلاثة.

واكد بان القيم الوطنية والدينية السائدة في ثقافة المجتمع وكذلك الوحدة والوفاق الوطني بامكانها هز اركان الاستكبار "ولهذا السبب يسعى العدو كثيرا للقضاء على هذه العناصر الثلاثة في المنطقة".

واشار العميد الركن دادرس الى اعمال الحظر المفروضة على ايران وقال، ان اعمال الحظر المفروضة هي في اعلى مستوياتها الا انها اثرت على الدول الواضعة لها والمعتدية وخلقت لها تحديات جدية.

واكد عدم تبعية البلاد من ناحية النتاج العسكري وقال، لقد انتهجنا سبيل الحظر الطوعي اي ان نقوم بانتاج كل ما نحتاجه في الداخل، ونحن في الواقع انتهجنا الحظر الطوعي كي لا نكون معتمدين على الاجانب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :