رمز الخبر: ۵۰۷۴
تأريخ النشر: ۲۱ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۵۴
موسكو:
أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الكثير من الممولين الخارجيين للمعارضة السورية يعرقلون بدء الحوار ووقف العنف في هذا البلد؛ مؤكداً ان "الوضع في سورية لا يتحسن، رغم ان الاطراف قد ادركت اكثر ضرورة وقف العنف وبدء الحوار."
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الكثير من الممولين الخارجيين للمعارضة السورية يعرقلون بدء الحوار ووقف العنف في هذا البلد؛ مؤكداً ان "الوضع في سورية لا يتحسن، رغم ان الاطراف قد ادركت اكثر ضرورة وقف العنف وبدء الحوار."

وقال لافروف قبيل لقائه رئيس هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطية السورية هيثم مناع اليوم الاثنين في موسكو ان "الوضع في سورية لا يتحسن، رغم ان الاطراف قد ادركت اكثر ضرورة وقف العنف وبدء الحوار.. لكن هناك من يحاول عرقلة ذلك وهم ليسوا قلة، من ضمنهم الممولون الخارجيون للمعارضة".

واضاف لافروف متوجها بالكلام الى هيئة التنسيق اننا "نحن واثقون بان الجهود التي قمتم بها لتوحيد المعارضة الوطنية على قاعدة الاستعداد للحوار مع السلطات هي مساهمة هامة في العملية التي نريد ان نطلقها.. وان مؤتمر القوى الوطنية المعارضة الذي عقد في باريس شكل خطوات بناءة (لبدء الحوار)".

واعاد وزير الخارجية الروسي الى الاذهان ان الحكومة السورية اعلنت عن افكارها حيال بدء الحوار، مؤكداً ان "الاهم ان يحل السوريون بأنفسهم جميع المسائل بدون وصفات خارجية.. ليقرروا مصير بلادهم ومصير السياسيين".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :