رمز الخبر: ۵۰۵۱
تأريخ النشر: ۲۱ اسفند ۱۳۹۱ - ۰۹:۰۴
في خطوة مستهجنة قرر المندوبين في مجلس التعاون الخليجي طرد ما يقارب 2000 شخص لبناني من دول الخليج.
شبکة بولتن الأخباریة: هذه الخطوة ليست الأولى من نوعها بل تكررت عدة مرات ، علاوة على ذلك يعاني البنانيون من مضايقات كثيرة في دول الخليج منها القومية والمذهبية .

وبحسب تقرير نشر في مجلة السياسة الصادرة من الكويت ، ان اغلب الأفراد الذين صدرت بحقهم قرارت الطرد ينتمون الى مجموعات تابعة لميشيل عون ، سيد حسن نصرالله ، وليد جنبلاط  احد زعماء الدروز في لبنان واتت اغلب قرارات الطرد اثناء تقديم هؤلاء الأفراد لطلبات الفيزا .


 
ونقلا عن احد الدبلوماسين في ابو ظبي ، سيقوم وزراء داخلية دول مجلس التعاون بفرز قائمة على حدا للأفراد التابعين للتيار الوطني الحر بزعامة ميشيل عون وكذلك حركة امل التابعة لنبيه بري وبعض التجار الدروز الذين يشتبه بانتمائهملحزبي وليد جنبلاط وطلال ارسلان .

علاوة على قرار الطرد تم تجميد الحسابات المالية لهؤلاء بتهمة دعمهم للنظام السوري وتأييدهم للجمهورية الإسلامية .

واضاف التقرير الصادر عن مجلس التعاون الخليجي ان ايران تستفيد من هؤلاء الافراد ولاسيما الشيعة منهم بزيادة نفوذها في المنطقة ، حيث حذرت دول مجلس التعاون  رعاياها في وقت سابق من السفر الى لبنان بحجة ان وجود شخص مثل (نجيب ميقاتي) في سدة الحكم يشكل خطر عليهم بسبب دعمه لحزب الله والمقاومة في لبنان .

اعلن المتحدث بإسم مجلس التعاون ان قوائماسماء الاشخاص الذين صدر بحقهم قرار الطرد ستعلن بأسرع وقت ، مضيفا ان القرار يشمل عقوبات تطال بعض المسؤولين اللبنانيين في حال قدومهم الى دول الخليج الفارسي .

واضاف الامين العام لمجلس التعاون ان الرحلات الجوية من والى لبنان ستخفض بمقدار النصف خلال الشهرين القادمين .

تأتي هذه التطورات بعد ظغوطات عديدة من قبل قطر والكويت والامارات على الجامعة العربية حيث تشكلت قمة إستثنائية تم فيها تعليق عضوية لبنان في الجامعة العربية .

وكما نقل الدبلوماسي  الذي طلب عدم ذكر إسمه قام ممثليين عن بعض الدول الخليجية بطلبإقالة عدنان منصور وزير خارجية لبنان من منصبه بعد إلقائه كلمة لاذعة دافع فيها عن بشار الأسد خلال القمة التي عقدت في القاهرة حيث قدم هذا الطلب الى ميشيل سليمان رئيس الجمهورية اللبنانية ونجيب ميقاتي رئيس الوزراء اللبناني .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :