رمز الخبر: ۵۰۴۶
تأريخ النشر: ۲۰ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۴۵
عضو مجلس العلاقات الخارجية الاميركية...
دعت صحيفة نيويورك تايمز في تحليل لها بقلم (ري تكيه) احد اعضاء مجلس العلاقات الخارجية الاميركية الادارة الاميركية الى الاخذ بنظر الاعتبار الهواجس الامنية الايرانية خلال المحادثات النووية مع ايران.
شبکة بولتن الأخباریة: دعت صحيفة نيويورك تايمز في تحليل لها بقلم (ري تكيه) احد اعضاء مجلس العلاقات الخارجية الاميركية الادارة الاميركية الى الاخذ بنظر الاعتبار الهواجس الامنية الايرانية خلال المحادثات النووية مع ايران.

واشار تكية الى الاجواء الايجابية التي سادت مباحثات الماتا وكتب يقول "عقب اجتماع كازاخستان سادت اجواء غير طبيعيه من التفاؤل بين ايران والقوى المهمه بالعالم ، هذا في الوقت الذي كانت وسائل الاعلام والسياسيين الايرانيين في الماضي يدينون مثل هذه الاجتماعات ويتجاهلوها ولكن يبدوا هذه المرة ان الجهات الرسمية الحكومية في ايران عدلت من لهجتها وحتى المسؤولين الاميركيين الذين تعودوا على "عناد ايران" يبدوا انهم متفائلون ايضا .

وتابع تكيه انه وبعد نحو عقد من الدبلوماسية يبدوا ان بصيص من الامل بدا يلوح في نهاية اطول نفق بالعالم.

واوضح ان تحديات الجولة المقبلة للمباحثات في نيسان ابريل المقبل تكمن في تثبيت التقدم الحاصل والتوصل في خاتمة المطاف الى اتفاق دائم لـ "للسيطرة على الاسلحة".

وكتب تكية عن استراتيجية اميركا في المفاوضات مع ايران" ان الجانب المهم من استراتيجية الغرب يقوم على ان تقترن الامتيازات النووية الايرانية مع الحد من العقوبات الاقتصادية".

واوضح انه في الاروقة الدبلوماسية يعرف هذا الموضوع بـ" المزيد مقابل المزيد" اي بمعنى ان ايران ستحصل على المزيد من المزايا المالية في مقبل المزيد من الامتيازات النووية .

هذا وذهب تكية الى ان هذه الاستراتيجية غير كافية لحسم قضية البرنامج النووي الايراني بشكل نهائي مؤكدا ضرورة الاخذ بنظر الاعتبار الهواجس الامنية لايران.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :