رمز الخبر: ۵۰۳۶
تأريخ النشر: ۲۰ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۲۰
إن معرفة حقيقة أهم المنظمات الصهيونية في الولايات المتحدة هي إحدى الطرق الكفيلة بمعرفة واقع سلطة الصهاينة الواسعة في هذا البلد والعالم.
شبکة بولتن الأخباریة: إن معرفة حقيقة أهم المنظمات الصهيونية في الولايات المتحدة هي إحدى الطرق الكفيلة بمعرفة واقع سلطة الصهاينة الواسعة في هذا البلد والعالم.

مؤتمر اليهود الأمريكان هو أحد المنظمات الصهيونية الكبرى في العالم والذي يزاول نشاطاته لتحقيق أهداف الصهيونية العالمية كما له تأثير على الكثير من سياسات الإدارة الأميركية، الداخلية منها والخارجية. وبالطبع فإن بيان واقع أهم المنظمات الصهيونية في الولايات المتحدة يعد أحد الطرق الاستدلالية لمعرفة حقيقة سلطة الصهاينة الواسعة في هذا البلد والعالم.

ولا يمكن إنكار السلطة العالمية للوبي الصهيوني وسائر الفئات والمنظمات ووسائل الإعلام الصهيونية، كذلك يمكن إثبات واقع هذه السلطة الاخطبوطية الخفية ذات النفوذ الواسع من خلال دراسة ومعرفة أهدافها وإجراءاتها ومهامّها.

إن السلطة الأخطبوطية للمنظمات الصهيونية تعد إحدى أهم المجالات لنشاطات الصهيونية العالمية، فأهم هذه المنظمات يزاول نشاطاته على مختلف المستويات في شتى أرجاء العالم.

ولتسهيل تصنيف هذه المنظمات التي لا حصر لها ينبغي بيان مختلف أصعدة نشاطاتها ومعرفة المناطق والبلدان التي تنشط فيها. فالمنظمات الصهيونية بمختلف أنواعها تمارس نشاطاتها على المستويات القارية والوطنية والمحلية على هيئة منظمات ولجان في جميع أنحاء العالم، والولايات المتحدة تعد من الأماكن الأصلية لنشاطات الصهاينة، وأبرز مصداق لذلك هو مؤتمر اليهود الأمريكان الذي هو أحد أكبر المنظمات الصهيونية في العالم.

تأسس المؤتمر في أميركا عام 1918 وعرف نفسه كما يلي:

مؤتمر اليهود الأمريكان هو مجمع لاجتماع اليهود الأمريكان وهدفه دعم اليهود في هذا البلد وخارجه، حيث يسلك السبل القانونية والقضائية والدبلوماسية لتحقيق هذا الهدف (على حد زعمه).

وقد أرسيت دعائم هذا المؤتمر على أساس الفكر الصهيوني وأصبح اليهود ضحايا لأفكاره، حيث يدعي أنه تأسس لدعم اليهود الأوروبيين الذين تزعزعت حياتهم بعد الحرب العالمية الأولى وهاجروا إلى الولايات المتحدة الأميركية، وكما يزعم أنه يدعم آلية الديمقراطية في مجتمعات هؤلاء اليهود ويعتبر ذلك على رأس نشاطاته.

يذكر أن أول مؤتمر عقد شهد حضور ما يقارب 350 ألف يهودي وقد دونت فيه المبادئ الأساسية للصهيونية. وحالياً يتزعمه "ريتشارد غوردون" الذي بذل جهوداً حثيثة في سبيل تحقيق أهدافه، وهذا الرجل هو من أبرز الشخصيات الصهيونية في الوقت الحاضر.

أما الأهداف التي يرنو هذا المؤتمر الصهيوني إلى تحقيقها فهي عديدة وجميعها تنصب في دعم الكيان الصهيوني وتحقيق أهدافه في العالم، حيث يؤكد على أن أهم أهدافه ما يلي:

1- رفع مستوى الأمن الإسرائيلي والرقي بمكانة الكيان الإسرائيلي في حلف الناتو.

2- محاربة "الفئات الإرهابية" - حسب زعمه - كحركة حماس وجمع اعتراضات ضدها.

3- السعي للمصادقة على قوانين تجنب الشعوب عنف "المجاميع الإرهابية".

4- دعم الحريات الدينية في أميركا والسعي لفصل الدين عن الحكومة بالكامل، ولا سيما التصدي للإسلاميين السياسيين والمنظمات الإسلامية، كمؤتمر البلدان الإسلامية.

5- الدفاع عن حقوق المرأة ودعم حرية نشاطاتها في جميع الشعوب -حسب زعمه-.

كما أن أهم هدف يؤكد عليه هذا المؤتمر هو الدفاع عن تأسيس "حكومة يهودية"، ويعتبر هذا الهدف دعامة أساسية لجميع أهدافه.
 
وقد اتخذ هذا المؤتمر إجراءات عديدة لتحقيق أهدافه، حيث دعم الكيان الصهيوني ولوبي الصهاينة دعماً لا محدوداً وبذل جهوداً واسعة لتهميش معارضي الصهيونية. ويدعي أيضاً وجود نشاطات واسعة له في الولايات المتحدة بما في ذلك الكونغرس والسلطة التنفيذية والمحاكم، وكذلك في عواصم مختلف بلدان العالم من أجل تحقيق الأمن للكيان الإسرائيلي والدفاع عن اليهود في شتى أرجاء المعمورة.

كما يزاول مؤتمر اليهود الأمريكان نشاطات واسعة في مختلف البلدان والمنظمات العالمية، بما في ذلك حلف شمال الأطلسي بغية تحقيق أهداف الكيان الاسرائيلي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :