رمز الخبر: ۵۰۳۲
تأريخ النشر: ۲۰ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۱۶
مر كويكب على مسافة قريبة نسبيا من الارض امس السبت، فيما رأى متخصص في علوم الفضاء انه كان يمكن لهذا الكويكب ان يبيد مدينة ضخمة لو كان قد اصطدم بالارض.
شبکة بولتن الأخباریة: مر كويكب على مسافة قريبة نسبيا من الارض امس السبت، فيما رأى متخصص في علوم الفضاء انه كان يمكن لهذا الكويكب ان يبيد مدينة ضخمة لو كان قد اصطدم بالارض.

ويعد هذا الاحدث في سلسلة من الاجسام الفضائية الزائرة ومن بينها كويكب في حجم حافلة انفجر فوق روسيا الشهر الماضي مما ادى الى اصابة 1500 شخص.

ومر الكويكب ئي تي 2013 الذي تم اكتشافه قبل ستة ايام فقط والذي يبلغ طوله 140 مترا على بعد نحو 950 الف كيلومتر من الارض في الساعة 2030 بتوقيت جرينتش .

وتزيد هذه المسافة نحو مرتين ونصف عن المسافة التي تفصل بين الارض والقمر ويعتبر هذا قريبا الى حد ما بناء على المقاييس الكونية.

وقال باتريك باولوتشي رئيس التلسكوب الالي الفضائي اثناء بث لمشاهد حية للكويكب التقطها تلسكوب في جزر الخالدات "الجزء المفزع في هذا هو انه شيء لم نكن نعرف حتى عنه اي شيء."

وقال بول كوكس المهندس في التلسكوب الالي الفضائي انه بتحركه بسرعة تبلغ نحو 41843 كيلومترا في الساعة كان يمكن لهذا الكويكب ان يبيد مدينة ضخمة اذا اصطدم بالارض .

ويزيد حجم الكويكب ئي تي 2013 نحو ثماني مرات عن حجم الكويكب الذي انفجر فوق مدينة تشيليابنيسك الروسية والذي كان في حجم حافلة في 15 فبراير شباط. وتسببت قوة الانفجار التي تعادل نحو 440 كيلوطنا من الديناميت في موجة اهتزازية ادت الى تحطيم النوافذ والحاق اضرار بمبان واصابة اكثر من 1500 شخص .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :