رمز الخبر: ۵۰۲۹
تأريخ النشر: ۲۰ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۲۷
دعت رئيسة المجلس الوطني للانتخابات الفنزويلية تيبيساي لوسينا الى اجراء انتخابات رئاسية في 14 نيسان/ابريل المقبل، لانتخاب خلفاً للرئيس الراحل تشافيز، مؤكدة ان الحملة الانتخابية سوف تنطلق رسميا في 2 نيسان وتستمر حتى 11 منه.
شبکة بولتن الأخباریة: دعت رئيسة المجلس الوطني للانتخابات الفنزويلية تيبيساي لوسينا الى اجراء انتخابات رئاسية في 14 نيسان/ابريل المقبل، لانتخاب خلفاً للرئيس الراحل تشافيز، مؤكدة ان الحملة الانتخابية سوف تنطلق رسميا في 2 نيسان وتستمر حتى 11 منه.

وتأتي هذه الدعوة عقب وفات تشافيز في الخامس من آذار/مارس الجاري بعد صراع مع مرض السرطان. فيما ينص الدستور الفنزويلي على الدعوة الى انتخابات رئاسية في الايام الثلاثين التي تلي شغور سدة الرئاسة.

وقالت لوسينا انها تدعو "الى انتخابات رئاسية في 14 نيسان/ابريل". واضافت ان "ايداع الترشيحات يتم يومي الاحد والاثنين في حين تنطلق الحملة الانتخابية رسميا في 2 نيسان/ابريل وتستمر حتى 11 منه"

وفور تحديد موعد الانتخابات الرئاسية اعلن ائتلاف المعارضة الرئيسي في فنزويلا انه طلب من هنريكي كابريليس الذي خسر الانتخابات الرئاسية امام هوغو تشافيز في تشرين الاول/اكتوبر الفائت، ان يكون مرشحه الى هذه الانتخابات.

وقال الامين العام لائتلاف "طاولة الوحدة الديموقراطية" رامون غييرمو افيليدو ان الائتلاف المناهض لتشافيز والذي يضم احزابا من اليمن والوسط واليسار، قرر "بالاجماع" الطلب من حاكم ولاية ميراندا الاجتماعي-الديموقراطي هنريكي كابريليس ان يكون مرشحه للانتخابات المقبلة.

ومن المرجح ان يخوض كابريليس المنافسة ضد الرئيس المؤقت للبلاد نيكولاس مادورو الذي اختاره الرئيس الراحل لخلافته.

وقد بدأت المعركة بين مادورو وكابريليس حتى قبل ان تبدأ الحملة الانتخابية، فمادورو الذي كان نائبا للرئيس ادى الجمعة اليمين الدستورية امام الجمعية الوطنية رئيسا مؤقتا للبلاد في اجراء طعنت بدستوريته المعارضة مؤكدة ان رئيس الجمعية الوطنية هو من يجب ان يتولى هذه المسؤولية بحسب الدستور. وفور ادائه اليمين اتخذ مادورو اول قراراته بان عين نائبا له هو وزير العلوم خورخي اريازا صهر تشافيز.

واحتجاجا على توليه الرئاسة بالوكالة قاطعت المعارضة البرلمانية جلسة اداء قسم اليمين معتبرة تولي مادورو هذا المنصب عوضا عن رئيس الجمعية الوطنية "تزويرا للدستور".

ويقول كابريليس ان صفة مادورو الحالية يجب ان تكون "نائبا للرئيس مكلفا شؤون الرئاسة" وليس "رئيسا بالوكالة"، ويضيف انه اذا رغب مادورو بالترشح الى الانتخابات الرئاسية فعليه ان يتنحى عن هذا المنصب. كما شكك الزعيم المعارض في نزاهة المحكمة العليا التي قضت الجمعة بدستورية تولي مادورو الرئاسة بالوكالة وكذلك ايضا بدستورية ترشحه للانتخابات المقبلة في الوقت نفسه.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :