رمز الخبر: ۵۰۲۸
تأريخ النشر: ۲۰ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۲۶
اكدت مصادر طبية مقتل متظاهرين مصريين اثنين في اشتباكات جرت مع الشرطة على كورنيش النيل قرب ميدان التحرير بوسط القاهرة السبت، فيما افادت انباء بوقوع اشتباكات عنيفة قرب السفارة الأميركية بالقاهرة واقتحام فندق سميراميس.
شبکة بولتن الأخباریة: اكدت مصادر طبية مقتل متظاهرين مصريين اثنين في اشتباكات جرت مع الشرطة على كورنيش النيل قرب ميدان التحرير بوسط القاهرة السبت، فيما افادت انباء بوقوع اشتباكات عنيفة قرب السفارة الأميركية بالقاهرة واقتحام فندق سميراميس.

وافادت انباء نقلا عن مصادر طبية إن اثنين من المتظاهرين قتلا السبت في اشتباكات مع الشرطة على كورنيش النيل قرب ميدان التحرير بوسط القاهرة، موضحة ان أحدهما مات مختنقا جراء رشق الشرطة للمتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع وإن الثاني قتل بطلق خرطوش، فيما اصيب نحو 60 متظاهرا بينهم سبعة بطلقات الخرطوش.

واطلقت قوات الامن بعد ظهر السبت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين الذين كان يرشقونها بالحجارة بالقرب من ميدان التحرير.

واشتعلت النيران في مدرسة تطل على ميدان سيمون بوليفار القريب كذلك من ميدان التحرير ومن موقع الاشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين.

واندلعت هذه الاشتباكات بعد صدور الحكم في احداث بورسعيد والذي اثار غضب مشجعي فريق النادي الاهلي لكرة القدم واعتبروا انه مخفف للغاية خصوصا ازاء قياديي وزارة الداخلية الذين تمت تبرئة سبعة منهم.

واكدت محكمة جنايات مصرية صباح السبت احكام الاعدام التي سبق ان قررتها ضد 21 شخصا يحاكمون في هذه القضية التي يشمل قرار الاتهام فيها 73 شخصا.

ومن بين الـ 52 متهما الباقين، قضت المحكمة بالسجن مدد تتراوح بين سنة و25 عاما على 24 متهما من بينهم اثنان من رجال الشرطة.

اما المتهمين الـ 28 الاخرين، ومن بينهم سبعة من رجال الشرطة، فقضت المحكمة ببراءتهم.

وتعرف هذه المحاكمة بـ "قضية مذبحة بورسعيد" وتتعلق بالمأساة التي شهدها ستاد هذه المدينة عقب مباراة كرة قدم بين فريقي المصري البورسعيدي والاهلي واوقعت 74 قتيلا.

من جانب اخر اشتعلت النيران بخط الغاز المتواجد بمحيط فندق سميراميس فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، بعد قيام عدد من المتظاهرين المتواجدين على كوبري قصر النيل بقذف زجاجات المولوتوف والحجارة على الفندق.

وكثفت قوات الأمن من إطلاق القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين فى محاولة لإبعادهم عن الفندق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :