رمز الخبر: ۵۰۰
تأريخ النشر: ۲۶ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۱:۴۳
المنظمة الأميركية ان.دي.آي
المنظمة الأميركية ان.دي.آي ( national democratic institute ) والتي تنتمي الى الحزب الديموقراطي الأمریکي في أحدث استطلاع للرأي حول تطورات العراق قال: بأن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مع 52 في المئة من الاصوات في استطلاع للمشاركين الزعيم الأكثر شعبية بين الناس في هذا البلد.
العراق_شبکة بولتن الأخباریة: المنظمة الأميركية ان.دي.آي ( national democratic institute ) والتي تنتمي الى الحزب الديموقراطي الأمریکي في أحدث استطلاع للرأي حول تطورات العراق قال: بأن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مع 52 في المئة من الاصوات في استطلاع للمشاركين الزعيم الأكثر شعبية بين الناس في هذا البلد.

مقتدى الصدر، مع 48 في المئة والجعفري مع 33 في المئة في المرتبة الثانیة و الثالثة.

ووفقا لهذا الاستطلاع 48 في المئة من المشارکین یعتقدن بأن البلاد یسير في الاتجاه الصحيح في حين أن هذا کان نحو 37 في المئة في خريف العام 2011، ويعتقدون الخبراء هذا يدل على قيادة المالكي المثمرة.

شعبية المالكي في المناطق الشيعية کانت 83 في المئة وفي بغداد 53 في المئة.

علىهذا  الأساس 74 في المئة من المشاركين في الاستطلاع أعلنوا أن البلد يحتاج الى قيادة قوية حتى لو أنه یتسبب إلى تقييد بعض الحريات.

في غضون ذلك، 55 في المئة من المشاركين في الاستطلاع یعتقدون بأن أکبر مشکلة في العراق هي البطالة وقالوا 42 في المئة مشاكل الكهرباء والمياه وفقط 27 في المئة منهم يعتقدون بأن المشاكل الأمنية هي الأکبر في البلاد. ومع ذلك، استنادا إلى نفس الدراسة في عام 2011 الأمن كان أكبر مشكلة مع تصويت 59 في المئة من شعب العراق.

ووفقا لهذا الاستطلاع، تمکن نوري المالکي في فترة الثانیة من ولایته في تغلب علي جزء من المشاکل البلاد الناتجة بسبب الإحتلال.
 

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین