رمز الخبر: ۴۹۹۲
تأريخ النشر: ۱۹ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۸:۰۰
أفاد مصدر في شرطة محافظة الانبار العراقية، السبت، بأن القوات الأمنية فرضت حضراً شاملاً للتجوال في مدينتي الفلوجة والرمادي، مؤكداً أن الحظر تزامن مع تطويق قوة من الجيش ساحة الاعتصام، فيما بدأت المساجد بدعوة المتظاهرين بالذهاب سيراً إلى ساحة الاعتصام.
شبکة بولتن الأخباریة: أفاد مصدر في شرطة محافظة الانبار العراقية، السبت، بأن القوات الأمنية فرضت حضراً شاملاً للتجوال في مدينتي الفلوجة والرمادي، مؤكداً أن الحظر تزامن مع تطويق قوة من الجيش ساحة الاعتصام، فيما بدأت المساجد بدعوة المتظاهرين بالذهاب سيراً إلى ساحة الاعتصام.

وقال المصدر الذي لم يكشف عن هويته، إن "قوات الشرطة المحلية فرضت حظراً شاملاً للتجوال على جميع السيارات والدراجات النارية والهوائية في مدن الفلوجة والرمادي وسط انتشار مكثف للشرطة المحلية والاتحادية في الفلوجة وانتشار لقوات الجيش ومختلف صنوف الداخلية في الرمادي".

وأضاف المصدر أن "حظر التجوال تزامن مع تطويق قوة من الجيش ساحة الاعتصام فجر اليوم وحتى الآن من دون معرفة الأسباب".

من جانب آخر، تؤكد التقارير الصحفية أن مساجد مدينة الرمادي بدأت بدعوة المتظاهرين عبر مكبرات الصوت بالذهاب سيراً على الأقدام إلى ساحة الاعتصام.

وكان الآلاف من أهالي مدينة الفلوجة تظاهروا، أمس الجمعة (9 مارس 2013) بمحافظة الانبار في جمعة "الفرصة الأخيرة"، مطالبين الحكومة العراقية بتنفيذ مطالبهم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :