رمز الخبر: ۴۹۷۳
تأريخ النشر: ۱۷ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۳۴
حذر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني من مركزية ولاية الفقيه في المجتمع وقال ان ممارسات بي بي سي وبريطانيا تكشف انها تهدف الى المساس بمكانة ولاية الفقية وتشويه صورتها.
شبکة بولتن الأخباریة: حذر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني من مركزية ولاية الفقيه في المجتمع وقال ان ممارسات بي بي سي وبريطانيا تكشف انها تهدف الى المساس بمكانة ولاية الفقية وتشويه صورتها.

وفي كلمته خلال ملتقى الدفاع الوطني والدفاع الشامل الذي عقد اليوم الخميس في جامعة الدفاع الوطني بطهران قال لاريجاني ان الدفاع الشامل هو امر معقول لجميع البلدان واضاف انه من الطبيعي ان يستخدم العدو جميع معداته وامكاناته عند الهجوم او الدفاع العسكري ولكن وبسبب استخدام بعض المعدات يحتاج للتخطيط المسبق ولذا فانه لايمكننا الاستفادة من نظرية الدفاع الشامل في كل الاوقات لاننا نحتاج الى تخطيط مسبق لذلك .

واشار الى ثقل الاقتصاد والاعلام على الصعيد الدولي وقال ان ظروف العالم هي بشكل اليوم بحيث باتت القوتين الاقتصادية والاعلامية تاخذ حيزا اكبر في استراتيجية الهجوم والدفاع .

وتطرق الى الازمة السورية وقال لاريجاني ان الغرب عازم على تدمير هذا البلد وان بعض بلدان المنطقة ايضا تلعب دور السمسار السياسي في هذا المجال ، في حين ان نظرة شاملة الى القضية تقودنا الى ان هذه الجهات لاتريد الديمقراطية في سوريه وهم يحاولون من خلال ارسال المزيد من السلاح تقوية المتشددين بينهما هم يحكمون بلدانهم باسلوب ديكتاتوري.

وتابع انه قد يكون هناك ماخذ على الظروف السياسية داخل سوريا وهي موجودة ويجب اصلاحها وتطبيق الديمقراطية لاثراء الواقع السياسي ولكن هذا لايعني ان نلجا الى السلاح لتحقيق ذلك .

وحول البرنامج النووي الايراني قال لاريجاني يمكن تلخيص الموضوع النووي بضرورة تبديد الهواجس ورفع الشبهات الغربية ولكننا نجد ان المبحاثات النووية للغرب مع ايران هي محاولة لفرض القيود وليس لتبديد الهواجس رفع الشبهات اي انهم خلقوا تحديات لاشغال البلدان بها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :