رمز الخبر: ۴۹۷
تأريخ النشر: ۲۵ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۵:۲۷
اكد المساعد الاعلامي لهيئة اركان القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية ان سوريا خط احمر للمقاومة، والقرائن تشير الى انتصار النظام والشعب السوري.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد المساعد الاعلامي لهيئة اركان القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية ان سوريا خط احمر للمقاومة، والقرائن تشير الى انتصار النظام والشعب السوري.

واشار العميد مسعود جزائري في حديثه لمراسل وكالة مهر للانباء الى استضافة طهران لقمة عدم الانحياز، معتبرا ان عقد قمة عدم الانحياز في طهران بحد ذاته هو امر ايجابي ومفيد شريطة بعث روح جديدة لحركة عدم الانحياز خاصة في ظروف فرض الحصار على الجمهورية الاسلامية الايرانية من قبل الانظمة الاستكبارية.

واضاف: ان هذا الامر يبين ارادة الثورة الاسلامية في الصمود على المواقف والتأثير على الساحة الدولية.

واكد العميد جزائري ان الموضوع السوري قضية هامة للغاية، ويشكل خطا احمر للمقاومة، لذلك فإن اي تفاوض بشأنه يجب ان يكون في اطار مصلحة المقاومة والشعب السوري، الذي يتعرض لهجوم شرس من قبل الارهابيين والحكومات والانظمة الاستكبارية وعملاء الغرب.

ولفت الى ان الحرب النفسية التي يشنها الغرب ضد سوريا بالتعاون مع حلفائه من الرجعيين وبعض الدول المجاورة لسوريا، تصور انهم هم المنتصرون في هذه الحرب، في حين ان القرائن والشواهد تشير الى ان النظام والشعب السوري هما المنتصران.

ودعا العميد جزائري الى فضح اكاذيب امريكا والصهيونية العالمية والرجعية بالمنطقة بشأن سوريا، مشددا على انه لا ينبغي اتخاذ مواقف ضعيفة امام الدول الداعمة للارهاب ضد سوريا، خلال قمة عدم الانحياز بطهران، مضيفا ان على تلك الدول ان تتحمل مسؤولية دعمها للارهاب والقتل والدمار في المدن السورية.

وتناول المساعد الاعلامي لهيئة الاركان الايرانية ردود فعل الغرب على استضافة طهران لقمة عدم الانحياز، واوضح ان حضور الجمهورية الاسلامية الايرانية على الساحة الدولية مخالف لمصالح الانظمة المتسلطة اللامشروعة، لذلك تصدر منها ردود فعل سلبية إزاء اي خطوة لطهران في هذا المجال، وبما ان عقد قمة عدم الانحياز في طهران يتعارض مع الاتجاه الدعائي ضد ايران، لذلك يسعون لإثارة الاجواء ضد هذه القمة من خلال استغلال اللوبيات الغربية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین