رمز الخبر: ۴۹۶۶
تأريخ النشر: ۱۷ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۲۴
دمشق:
وصفت دمشق قرار الجامعة العربية الذي دعت فيه الائتلاف المعارض إلى شغل مقعد سورية بالموقف السياسي المنحاز.
شبکة بولتن الأخباریة: وصفت دمشق قرار الجامعة العربية الذي دعت فيه الائتلاف المعارض إلى شغل مقعد سورية بالموقف السياسي المنحاز.

وأكدت رفضها أن يكون للجامعة أي دور أو تمثيل في خطة أو جهود دولية تسعى الى حل سياسي للأزمة السورية. وأشارت وزارة الخارجية السورية في بيان لها الاربعاء إلى أن "استهداف سورية من تحت مظلة قرارات جامعة الدول العربية يؤكد أن الأطراف العربية التي تتزعم هذا الجهد التخريبي وفي طليعتها قطر والسعودية تسعى من خلال القرار الذي صدر الاربعاء إلى حجب حقيقة ما تشهده سورية من إرهاب منظم وتحريض خارجي يسعى إلى عرقلة حل الأزمة سلميا".

وأشار البيان إلى أن قرار تقديم دعم عسكري لما وصفتها بالمجموعات الإرهابية يشكل أركان وعناصر جريمة العدوان التي نصت عليها قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكدت الخارجية السورية أن "مواقف الجامعة وبعض الدويلات العربية لن يثني الحكومة السورية عن الاستمرار في التعاون الايجابي مع الجهود الدولية البناءة ولا عن الاستمرار في ممارسة واجبها ودورها الوطني في فرض الأمن والاستقرار وسلطة الدولة في أنحاء البلاد".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :