رمز الخبر: ۴۹۶
تأريخ النشر: ۲۵ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۵:۱۴
المحلل السياسي اللبناني "حكم امهز" :
شرح المحلل السياسي اللبناني "حكم امهز" دلائل قلق الكيان الصهيوني من وصول الصحوة الاسلامية‌الي الاردن والسعودية، مؤكداً أنه عند وصول الثورات العربية لهاتين الدولتين سوف يصبح العدو الصهيوني محاصراً تماماً ./ و لدي أشارته الي ما يجري من تطورات وارهاصات ثورية بالسعودية ، رجّح الكاتب والمحلل السياسي اللبناني أن تصبح السعودية المحطة المقبلة للصحوة الإسلامية وقال..
شبکة بولتن الأخباریة: شرح المحلل السياسي اللبناني "حكم امهز" دلائل قلق الكيان الصهيوني من وصول الصحوة الاسلامية‌الي الاردن والسعودية، مؤكداً أنه عند وصول الثورات العربية لهاتين الدولتين سوف يصبح العدو الصهيوني محاصراً تماماً .

و أشار "أمهز" في حوار خص به مراسل الشؤون الدولية بوكالة أنباء فارس ، إلي ارتباك الكيان الصهيوني من الثورات العربية التي باتت علي ابواب السعودية والاردن ، ‌مؤكداً أن العدو لا يقلق من أجل سواد عيون الشعوب وإنما هو قلق علي مصالحه .

و لدي تطرقه الي انهيار نظام حسني مبارك باعتباره أهم ركن كان يعتمد عليه العدو الصهيوني بالمنطقة ، أكد أن القرارات التي اتخذها الرئيس المصري المنتخب "محمد مرسي" مؤخراً بعزل طنطاوي وعنان تثبت بأن المسار الذي تسلكه مصر بعد الثورة هو مخالف تماماً للرغبة الصهيونية ؛ لأن من أحيلا علي التقاعد هم محسوبون علي النظام السابق وبالتالي تلقائياً محسوبون علي المنظومة الصهيو أمريكية .

و لدي أشارته الي ما يجري من تطورات وارهاصات ثورية بالسعودية ، رجّح الكاتب والمحلل السياسي اللبناني أن تصبح السعودية المحطة المقبلة للصحوة الإسلامية وقال بتحفظ بأن النظام السعودي يمثل الغطاء الديني للعالم العربي والاسلامي ويؤمن الشرعية للكيان الصهيوني بشكل او باخر .

و أوضح امهز الي أن الملك السعودية الحالي هو الذي قدم مبادرة التسوية مع العدو لأول مرة ، حيث كان شارون يرتكب المجازر بحق الفلسطينيين ؛ ‌مؤكداً أن هذه المبادرة لم تجد طريقها الي التنفيذ وبالرغم من التعنت الصهيوني فأن العرب لغاية اليوم لم يتخذوا موقفاً تجاه العدو الصهيوني .

و نوّه الكاتب والمحلل السياسي اللبناني الي الحراك الشعبي بالاردن بمحاذاة الصهاينة ، مؤكداً أنه اذا فقد الكيان الصهيوني النظامين السعودي والاردني فأنه سوف يصبح محاصراً من قبل لبنان وسوريا والاردن و لن يبقي أمامه مفراٌ الاّ البحر. مشيراً الي خسارة المحتل نظام حسني مبارك .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین