رمز الخبر: ۴۹۵۶
تأريخ النشر: ۱۷ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۰۸
وزير الدفاع الايراني:
اكد وزير الدفاع الايراني العميد احمد وحيدي، ضرورة تعزيز الامن والاستقرار في العراق وقال ان العراق الآمن والمتطور سينهض بدور مهم وحيوي في التطورات الاقليميه والدوليه.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد وزير الدفاع الايراني العميد احمد وحيدي، ضرورة تعزيز الامن والاستقرار في العراق وقال ان العراق الآمن والمتطور سينهض بدور مهم وحيوي في التطورات الاقليميه والدوليه.

واضاف العميد وحيدي اليوم الاربعاء خلال لقائه الوكيل السابق لوزاره الداخليه العراقيه عدنان الاسدي، الذي يزور طهران على راس وفد رفيع المستوي، ان انعقاد قمه الجامعه العربيه واجتماع 5+1 في العراق يوكد هذه الحقيقه.

واشار وزير الدفاع الايراني، الى ارتفاع معدل الاستقرار الامني في العراق بعد انسحاب القوات الامريكيه، مبديا ارتياحه لاجتياز العراق المراحل الصعبه السابقه بعد تغلبه على جزء كبير من مشاكله السابقه الى جانب اقتدار قواته العسكريه والامنيه الامر الذي يشير الى فاعليه الامن المحلي والاقليمي .

واكد بان تسويه الازمات الاقليميه تتحقق في ظل التعاون والتعاطي مع دول المنطقه وقال : انه على دول المنطقه استخدام طاقاتها وامكانياتها بشكل صادق وبعيدا عن الاعتبارات القوميه والدينيه وحتى الاقتصاديه لخدمه الامن والاستقرار بالعراق.

وصرح العميد وحيدي ان انعدام الامن وعدم الاستقرار في العراق سيضر بالدول المجاوره للعراق والمنطقه ايضا.

وقال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحه، ان اضعاف وتدمير جبهه المقاومه وهيمنه الكيان الصهيوني على المنطقه، من الاهداف الاساسيه لاثاره الازمه في سوريا.

واضاف العميد وحيدي ان الرابح الاكبر من الازمه في سوريا هو الكيان الصهيوني، وعلى الدول الاسلاميه خاصه دول الجوار السوري ان تتعاون جنبا الى جنب لانهاء هذه الازمه.

واعلن استعداد ايران لتطوير التعاون لرفع المستوي الامني في العراق اكثر فاكثر وتعزيز ودعم العلاقات الدفاعيه والامنيه بين البلدين.

بدوره عبر الوكيل الاقدم لوزاره الداخليه العراقيه خلال اللقاء عن ارتياحه لزياره الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وقال : لا نضع اي قيود امام تطوير العلاقات مع ايران ونعتقد بضروره تطوير التعاون الطيب والمتنامي بين البلدين في كافه المجالات.

واشار عدنان الاسدي الى التطور العلمي والتقني في ايران في مختلف المجالات وقال: ان هذا التطور جدير بالاهتمام والاحترام ويبعث على الارتياح لدى المسلمين والمحبين لايران في كافه انحاء العالم.

واضاف بان ايران والعراق بامكانهما ان يضطلعا بدور مهم في ترسيخ الامن والاستقرار بالمنطقه وفي اطار التعاون الاقليمي .

وبخصوص زمره المنافقين الارهابيه قال الاسدي: ان هؤلاء هم خونه وقتله الشعبين العراقي والايراني وتواجدهم يمس بالامن والاستقرار في العراق.

وصرح عدنان الاسدي بان العراق بحاجه الى التعاون والاستفاده من خبرات ايران القيمه لنشر الامن في كافه انحاء البلاد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :