رمز الخبر: ۴۹۳۷
تأريخ النشر: ۱۶ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۰۹
دان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، أكمل الدين إحسان أوغلو، بشدة اقتحام قوات الاحتلال لباحات المسجد الأقصى المبارك واعتداءها على النساء المشاركات في حلقة مصاطب العلم داخل باحات المسجد، وقيام ضابط من شرطة الاحتلال بالاساءة للمصحف الشريف، في استفزاز واضح لمشاعر المسلمين.
شبکة بولتن الأخباریة: دان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، أكمل الدين إحسان أوغلو، بشدة اقتحام قوات الاحتلال لباحات المسجد الأقصى المبارك واعتداءها على النساء المشاركات في حلقة مصاطب العلم داخل باحات المسجد، وقيام ضابط من شرطة الاحتلال بالاساءة للمصحف الشريف، في استفزاز واضح لمشاعر المسلمين.

ووصف احسان أوغلو في تصريحات له الثلاثاء، الاعتداء بالجريمة البشعة، وانتهاكا لحرمة الأماكن المقدسة وحرية العبادة، فضلا عن كونها خرقا صارخا للقرارات والمواثيق الدولية.

وحمل سلطات الاحتلال التداعيات الخطيرة التي ستترتب على هذه الانتهاكات الجسيمة في القدس الشريف، مؤكداً أن يتصاعد هذه الاعتداءات يأتي في سياق السياسات الاستفزازية الممنهجة التي تمارسها قوات الاحتلال في القدس المحتلة، والتي من شأنها أن تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.

وطالب أوغلو المجتمع الدولي بسرعة التدخل لوقف انتهاكات قوات الاحتلال المستمرة ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية.

من جانبها؛ أدانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" بقوة قيام الجنود الإسرائيليين بالاعتداء على عدد من النساء الفلسطينيات في باحات المسجد الأقصي، وبتدنيس المصحف.

وأعلنت المنظمة في بيان أصدرته مساء الاثنين ان هذا العمل الإرهابي الإجرامي يجب أن يدان من قبل المجتمع الدولي لأنه مخالف للإعلان العالمي لحقوق الإنسان ولحرية ممارسة الشعائر الدينية التي يكفلها القانون الدولي.

وطالبت الدول الأعضاء باتخاذ موقف حازم تجاه الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة، كما طالبت يونيسكو والمنظمات الدولية الحقوقية بالعمل الجاد لإرغام سلطات الاحتلال على الالتزام بمقتضيات القانون الدولي الذي يجرم مثل هذه الأعمال، والذي يعتبر الضفة الغربية أرضا محتلة ولشعبها كل الحقوق المنصوص عليها في هذا القانون.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :