رمز الخبر: ۴۹۰۹
تأريخ النشر: ۱۵ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۸:۵۹
مسؤول روسي:
أكد سيرغي إيفانوف رئيس ديوان الرئاسة الروسية أن بلاده أكملت تحديث قواتها النووية الاستراتيجية، مضيفا أن موسكو غير مهتمة في الوقت الراهن بمشروع تقليص التسلح الذي تعرضه عليها واشنطن.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد سيرغي إيفانوف رئيس ديوان الرئاسة الروسية أن بلاده أكملت تحديث قواتها النووية الاستراتيجية، مضيفا أن موسكو غير مهتمة في الوقت الراهن بمشروع تقليص التسلح الذي تعرضه عليها واشنطن.

وقال إيفانوف الذي سبق أن شغل منصب وزير الدفاع وكذلك النائب الأول لرئيس الحكومة، في مقابلة مع صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" نشرت يوم الثلاثاء : "أكملنا تحديث القوات النووية الاستراتيجية على جميع الاتجاهات الأساسية؛ في الواقع تم تطوير كافة أنواع القوات النووية من الجيل الجديد وجرى اختبارها".

وشدد إيفانوف على أن القوات الروسية حصلت مؤخرا على صاروخ بحري جديد وعلى غواصة نووية جديدة وبدأ انتاجهما المتسلسل.

وأعاد الى الأذهان أن صاروخين باليستيين وهما "يارس" و"توبول-إم" دخلا حيز الانتاج المتسلسل في روسيا في وقت سابق.

ودعا إيفانوف الى الاهتمام بمجمع الطيران بعيد المدى، مشيرا الى أن إنشاء مثل هذا المجمع يتطلب عشرات السنين.

وقال المسؤول الروسي: "والآن أسمع كلام شركائنا الأميركيين الذين يدعون الى تقليص الأسلحة من جديد. لكن لدينا كل شيء جديد. أما الأميركيين فلم يحدثوا قواتهم منذ مدة طويلة وهم مسلحون بصواريخ "ترايدينت" (التي تم تطويرها في سبعينات-ثمانينات القرن الماضي) حتى يومنا هذا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :