رمز الخبر: ۴۹۰۶
تأريخ النشر: ۱۵ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۸:۵۶
أعلن وزير الدفاع الفرنسي جون إيف لودريان أن نحو 15 مسلحا لقوا حتفهم ليل 4 الإثنين، في صدامات مع قوات فرنسية وتشادية في منطقة ادرار في جبال ايفوقاس بشمال شرق مالي.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن وزير الدفاع الفرنسي جون إيف لودريان أن نحو 15 مسلحا لقوا حتفهم ليل 4 الإثنين، في صدامات مع قوات فرنسية وتشادية في منطقة ادرار في جبال ايفوقاس بشمال شرق مالي.

وقال الوزير في مقابلة مع قناة "بي في إم" الفرنسية يوم الثلاثاء: "أجرت قواتها الليلة الماضية عملية ضد بعض التنظيمات الإرهابية في هذه المنطقة وفي وادي اميتيتاي. وقتلت نحو 15 من الإرهابيين".

وأضاف لودريان أن العملية الخاصة لم تكتمل بعد، مضيفا أنها ستشمل مساحة واسعة بما في ذلك وديان أخرى.

وأكد الوزير الفرنسي مجددا أن بلاده لا تملك في الوقت الراهن أدلة حول مقتل القياديين مختار بلمختار وعبد الحميد أبو زيد خلال العمليات الجارية في مالي.

وكان الرئيس التشادي إدريس ديبي إتنو قد أعلن قبل أيام إن جنودا تشاديين في مالي قتلوا مختار بلمختار قائد تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" والعقل المدبر لعملية احتجاز الرهائن في محطة إن أميناس الجزائرية في يناير/كانون الثاني الماضي.

ولم تؤكد فرنسا والجزائر ومالي مقتل بلمختار وأبو زيد. ويجري حاليا في الجزائر تحليل الحمض النووي للمسلحين القتلى لتحديد هوياتهم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :