رمز الخبر: ۴۸۸۹
تأريخ النشر: ۱۵ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۱:۳۸
التقى وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي مساء الاثنين في مدينة النجف الاشرف بالعراق مراجع الدين؛ آية الله بحر العلوم وآية الله فياض وآية الله محمد سعيد الحكيم وآية الله بشير النجفي.
شبکة بولتن الأخباریة: التقى وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي مساء الاثنين في مدينة النجف الاشرف بالعراق مراجع الدين؛ آية الله بحر العلوم وآية الله فياض وآية الله محمد سعيد الحكيم وآية الله بشير النجفي.

وفي هذه اللقاءات تم البحث بشان العلاقات الوثيقة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق واحدث تطورات الاوضاع في المنطقة والعالم الاسلامي.

ومن المحاور التي طرحت في هذه اللقاءات، ضرورة وحدة الامة الاسلامية والدور المهم للجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا الصدد وضرورة يقظة العالم الاسلامي تجاه مؤامرات الاعداء الرامية لبث الفرقة والتناحر بين المسلمين، وضرورة الوقوف بوجه التطرف.

وقال صالحي في تصريح للصحفيين مساء الاثنين بان زيارته الى النجف الاشرف هي زيارة غير رسمية وتاتي بهدف اللقاء مع مراجع الدين وزيارة العتبات المقدسة والمشاركة في مراسم ازاحة الستار عن الضريح الجديد لمرقد الامام الحسين (ع) في كربلاء.

وفي جانب اخر من تصريحه الذي جاء فور وصوله الى مطار النجف الاشرف، وصف المفاوضات بين ايران ومجموعة "5+1" بانها كانت ايجابية وقال، انه علينا اتخاذ المزيد من الاجراءات للوصول الى نتائج ترضي جميع الاطراف وان المهم هو ان ايران تتحرك في المسار الصحيح.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :