رمز الخبر: ۴۸۶۶
تأريخ النشر: ۱۴ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۸:۰۰
مسؤول ايراني:
قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية فريدون عباسي في الاشارة الى المفاوضات مع مجموعة "5+1"، انه ينبغي الاخذ بنظر الاعتبار حقوق الشعب ونحن لن نقبل بأي التزام اضافي يتجاوز ما وقعنا عليه.
شبکة بولتن الأخباریة: قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية فريدون عباسي في الاشارة الى المفاوضات مع مجموعة "5+1"، انه ينبغي الاخذ بنظر الاعتبار حقوق الشعب ونحن لن نقبل بأي التزام اضافي يتجاوز ما وقعنا عليه.

وفي تصريح خاص ادلى به لمراسل وكالة انباء "فارس" امس الاحد لفت عباسي الى جولات المفاوضات التي جرت خلال الاشهر الاخيرة بين ايران والدول الست حول القضية النووية الايرانية وقال، لقد تم في تلك المفاوضات تقديم مقترحات جيدة وملحوظة للدول الغربية ليتمعنوا اكثر بشان القضايا المتعلقة بايران.

واشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية الى مقترحات مجموعة "5+1" في جولة المفاوضات الاخيرة في الماتا بكازاخستان وقال، سنرد على مقترحات مجموعة "5+1" بعد اجراء الدراسات الفنية اللازمة عليها وسنعلن عنها اذا اقتضت الضرورة.

واضاف، ان مقترحات الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه البرامج النووية واضحة، اذ ينبغي الاخذ بنظر الاعتبار حقوق الشعب في هذه المفاوضات ونحن لا نقبل باي التزام اضافي يفوق ما وقعنا عليه.

واوضح بان الاطراف المفاوضة ادركت القدرة العلمية للجمهورية الاسلامية الايرانية في البرامج النووية، مؤكدا بان ثمرة الانجازات النووية للبلاد ستظهر في القريب العاجل.

واكد عباسي بانه كلما حققت البلاد نموا علميا فان ذلك سيؤثر في المفاوضات واضاف، ان التعاطي مع البرنامج النووي الايراني سياسي الطابع ولا يمكن القول بانه تعاط علمي وبحثي او عسكري.
وصرح رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية بان هدف الغرب من المفاوضات كلها هو السيطرة على القدرة النووية الايرانية "لكننا سنرد عليهم باستخدام التكنولوجيا النووية في مجالات الصحة والزراعة والصناعة".

واكد بان المفاوضات تكون مثمرة في حال اعتماد مبدأ الاحترام المتبادل وقال، انه نظرا للرصيد القوي للفريق السياسي الايراني المفاوض، فان المفاوضات النووية تتم متابعتها بحساسية.

واشار الى الطاقات الجيدة المتوفرة في الصناعات والجامعات في اصفهان واضاف، ان صناعة الوقود النووي والطاقات المناسبة الموجودة في محافظة اصفهان ادت الى وصولنا الى الاكتفاء الذاتي في مجال الوقود النووي.

واوضح رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية بان الدراسات حول الوقود النووي مستمرة وان جدول الاعمال للاعوام القادمة يتضمن اجراء اختبارات على ذرات النيوترون والغاما.

واوضح بانه لا توجد اي سرية في انشطة البلاد في المجال النووي وقال، ان ابواب المحطات والمراكز البحثية للطاقة النووية الايرانية مفتوحة امام جميع الزوار وليس لدينا اي انشطة سرية.

واشار عباسي الى ان بعض الدول الغربية قدمت وثائق مزيفة الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول الانشطة النووية الايرانية واضاف، ان هذه الدول الغربية هي نفسها عندما نطلب منها تقديم وثائق دامغة تثبت انحراف البرامج النووية السلمية الايرانية عن مسارها، تمتنع عن ذلك، وهو ما يدفعها ايضا للقيام باجراءات غير منطقية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :