رمز الخبر: ۴۸۳۲
تأريخ النشر: ۱۳ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۷:۴۶
يرأس لجنة التحقيق في وفاته..
أكد المستشار الأمني لرئيس السلطة الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء توفيق الطيراوي، أن الإسرائيليين ارتكبوا خطأً كبيراً باغتيالهم الرئيس ياسر عرفات.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد المستشار الأمني لرئيس السلطة الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء توفيق الطيراوي، أن الإسرائيليين ارتكبوا خطأً كبيراً باغتيالهم الرئيس ياسر عرفات.

وقال الطيراوي في مقابلةٍ أجرتها معه صحيفة "يديعوت أحرنوت" الاسرائيلية: "أخطأ الإسرائيليون خطأً كبيراً بشأن ياسر عرفات"، مبيِّناً أنهم "حاربوه أولاً، وقتلوه بعد ذلك".

وبحسب الصحيفة فإن الطيراوي- الذي يتولى رئاسة لجنة التحقيق في وفاة الرئيس عرفات- قال هذه الجملة في ارتياح كمن يكرر حقيقة معلومة للجميع. ولدى سؤاله من طرفها: هل أنت على يقين؟، أجاب:"مئة في المئة".

وبحسبها فإنه تحيّر وابتسم ابتسامة عارف بكل شيء، وقال: "لا رد"، في إجابةٍ منه على سؤال وجه له: ماذا سيحدث في الضفة إذا قوّى التقرير الطبي زعم أن "إسرائيل" مسؤولةٌ عن موته؟.

وعرفت الصحيفة الطيراوي ابن الخامسة والستين، بأنه رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية سابقاً، ويعمل اليوم عضواً في اللجنة المركزية لفتح، ومستشاراً أمنياً لأبو مازن برتبة وزير. وهو يرأس الأكاديمية الفلسطينية للأمن وهي مؤسسة أُنشئت بتبرعات وإشراف أوروبيين، في الأطراف الشمالية الشرقية من أريحا. ويدرس ضباط يلبسون البزات العسكرية مدة أربع سنوات الإدارة، وعلم النفس، والقانون، وحقوق الإنسان، وتقنية المعلومات والدراسات الأمنية في تلك الأكاديمية.

وتواصل: أن "الطيراوي، جاء مع عرفات، وأصبح في خلال الانتفاضة الثانية "المطلوب الأول" لأن "إسرائيل" اتهمته بمشاركة مباشرة في التخطيط لـ"عمليات إرهاب"، وقد أُخرج من قائمة "المطلوبين" قبل خمس سنوات".

وأكد الطيراوي أنه غاضب على الحكومة الإسرائيلية وعلى الإدارة الأمريكية، قائلاً:" نحن مازلنا نريد السلام لكن لا يوجد لنا شريك إسرائيلي. وكل الأحزاب في "إسرائيل" – اليمين واليسار والوسط – مشغولة بسياسة داخلية لا بالسلام. فهم غير مهتمين بالتوصل إلى تسوية عامة".

وأعرب مستشار عباس الأمني، عن أمله في أن يفعل الرئيس الأمريكي باراك أوباما شيئاً خلال زيارته المرتقبة للمنطقة. ورغم ذلك يقول:" أوباما لا يقرر وحده بل توجد مؤسسات ويوجد تراث. وقد رأينا كارتر وريغان وبوش وكلينتون وبوش. والبناء في المستوطنات مستمر على الدوام. ما الذي فعلوه لوقفه؟ لا شيء".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :