رمز الخبر: ۴۸۰۷
تأريخ النشر: ۱۳ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۰:۳۴
خرج محتجون من احزاب المعارضة في بنغلاديش إلى الشوارع يوم السبت واضرموا النيران في سيارات وخربوا متاجر في الوقت الذي اندلعت فيه اعمال شغب في مناطق اخرى من العاصمة.
شبکة بولتن الأخباریة: خرج محتجون من احزاب المعارضة في بنغلاديش إلى الشوارع يوم السبت واضرموا النيران في سيارات وخربوا متاجر في الوقت الذي اندلعت فيه اعمال شغب في مناطق اخرى من العاصمة.

وسار نشطون من حزب بنغلاديش الوطني وحزب الجماعة الاسلامية المتحالف معه في شوارع دكا مرددين شعارات ورافعين الأعلام السوداء. وأفادت انباء بأن المتظاهرين اضرموا النيران في سيارة وردت الشرطة باطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين واعتدت عليهم بالضرب بالهراوات.

وقال ضابط شرطة يدعى مهدي حسن "عندما الحق نشطون اضرارا بسيارات خاصة واضرموا فيها النيران اضطررنا لانقاذ الممتلكات العامة. نفرق المتظاهرين وانا لست متأكدا من عدد الاشخاص الذين جرى اعتقالهم." وبدأ المحتجون الهجمات اثناء سيرهم باتجاه مقر حزب بنغلادش الوطني للمشاركة في احتجاج دعا اليه رئيسة الحزب خالدة ضياء.

وتأتي اعمال العنف في اليوم الثاني من الاشتباكات بين الشرطة والنشطين الذين يحتجون ضد حكم الاعدام الصادر بحق ديلورار حسين سيدي نائب رئيس حزب الجماعة الاسلامية.

وأدين سيدي بتهم القتل الجماعي والاغتصاب والحرق العمد والنهب واكراه الأقلية الهندوسية على اعتناق الاسلام خلال حرب استقلال بنغلاديش عن باكستان في عام 1971.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :