رمز الخبر: ۴۸۰
تأريخ النشر: ۲۵ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۲:۵۶
أكد المدير التنفيذي لمصفاة بترول "ميمه" الايرانية ،"غلام علي سرتاج" أنه قد تم توقيع الإتفاقية بالأحرف الأولي لمشاركة الشركات الصينية والغربية في مشروع إنشاء أول مصفاة بترول في إيران بالرساميل الصينية والغربية .
شبکة بولتن الأخباریة: أكد المدير التنفيذي لمصفاة بترول "ميمه" الايرانية ،"غلام علي سرتاج" أنه قد تم توقيع الإتفاقية بالأحرف الأولي لمشاركة الشركات الصينية والغربية في مشروع إنشاء أول مصفاة بترول في إيران بالرساميل الصينية والغربية .

و أفادت وكالة أنباء‌فارسي، أن سرتاج اشار الي أن الصين والدول الغربية توفر85 بالمائة من الإستثمارات اللازمة لإنشائها كما توفر إيران 15بالمائة منها. معلناً أنه وفقا للمباحثات التي جرت بين الدول المشاركة في هذا المشروع سيتم إنشاء المصفاة وفقا المعايير الفنية تحت رعاية البلدان الأوروبية معتبرا أن الصين لن تشارك في هذه العملية.

و قال المدير أنه ستبدأ المرحلة الأولي لإنشاء المصفاة غضون الشهورالثلاث القادمة متوقعا أنه سيتم تأسيس مصفاة البترول نهائيا خلال السنتين القادمتين.

و اعتبر ضرورة توفير المواد البتروكيمياوية إضافة إلي زيادة الطلبات للحصول علي المنتجات النفطية عاملتين رئيسيتين لإنشاء مصفاة البترول.

و صرح أن قيمة الرساميل الأجنبية اللازمة لإنشاء مصفاة البترول" ميمه" شمال غرب إصفهان تبلغ أربعة مليارات يورو.

و ستكون منتجات مصفاة البترول مختلفة ومنها البنزين و الكيروسين والديزل وزيت الوقود وحامض الكبريتيك والزيوت والشحوم والسخام.

كما سيتم إنتاج البترول وبيوتانول وأكسيد الإثيلين وجلايكول وبولي اثيلين والبولي بروبيلين وبولي بيوتادين في هذه المصفاة.

وسيتم إنشاء المصفاة علي بعد 95 كيلومترا شمال غرب إصفهان وتقع في قطعة أرض تعتبر مساحتها 2400 هكتار ويعتبر السبب الرئيسي لإنشاء مصفاة البترول في منطقة "ميمة" كونها قريبة من خطوط أنابيب النفط والغاز.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :