رمز الخبر: ۴۷۹
تأريخ النشر: ۲۵ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۲:۵۵
استمرت المعارك والاشتباكات امس الثلاثاء في مدينة حلب في شمالي سورية حيث دخلت القوات النظامية حيا ثانيا كان تحت سيطرة المقاتلين المسلحين.
شبکة بولتن الأخباریة: استمرت المعارك والاشتباكات امس الثلاثاء في مدينة حلب في شمالي سورية حيث دخلت القوات النظامية حيا ثانيا كان تحت سيطرة المقاتلين المسلحين.

و ذكر تقرير فارس ان واشنطن، وفي خطوة لتشجيع القيادات السورية على الانشقاق عن النظام، قررت وزارة الخزانة الامريكية رفع التجميد عن اصول وارصدة رياض حجاب، لانه لم يعد مسؤولا في حكومة الاسد. ودعت الوزارة القيادات داخل النظام السوري الى الاقتداء بحجاب الذي فر من سوريا بشكل غامض بتشجيع من السعودية وقطر ومساعدة الاردن في ترحيله .

كما اعلنت الولايات المتحدة اول امس الاثنين انها لا تستبعد اي خيار لضمان رحيل الرئيس السوري بشار الاسد، بينما تتحدث تكهنات عن احتمال فرض منطقة للحظر الجوي في سورية.

وجاء هذا الاعلان في رد للناطق باسم البيت الابيض جاي كارني على سؤال عن تصريحات وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في تركيا التي اثارت تساؤلات بشأن تعزيز الدور الغربي في سورية التي تشهد اعمال عنف.

وقال كارني ان 'الرئيس (باراك اوباما) وفريقه لا يستبعدون اي خيار بينما نحاول مع شركائنا والشعب السوري، تحقيق الانتقال الدبلوماسي الذي تبدو سورية بحاجة ملحة اليه'.

لكن كارني لم يتحدث بشكل واضح عن منطقة للحظر الجوي، مشددا على ان الجهود الحالية للولايات المتحدة التي تقوم على مساعدة المعارضين بوسائل غير عسكرية وفرض عقوبات اقتصادية تشكل ضغطا على نظام الاسد.

من جهتها، صرحت الناطقة باسم وزارة الخارجية الامريكية فكتوريا نولاند ان الولايات المتحدة تريد العمل مع المعارضة لتسريع سقوط الاسد رغم تفكك المعارضة الى اطياف متعددة حسب زعمها .

وقالت نولاند للصحافيين 'في هذا الاطار، تحدثت وزيرة الخارجية عن التخطيط العملاني - التخطيط للطوارىء - الذي نقوم به مع الحكومة التركية وندرس كيف يمكننا دعم الذين يعملون على الارض بدون ان نسبب بأنفسنا معاناة اسوأ'.
الى ذلك عزز الجيش التركي الثلاثاء وجوده في المناطق المتاخمة للحدود السورية التي نقل إليها أنظمة صواريخ.
وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن القوات التركية أرسلت تعزيزات عسكرية مدرعة إلى كيليس بولاية غازي عنتاب.
وانطلقت التعزيزات الجديدة من قيادة اللواء 5 مدرعات في الجيش التركي صباح امس.
جاء ذلك في الوقت الذي أبلغ فيه مقاتل ايرلندي من أصل ليبي رويترز ان مقاتلين متمرسين شاركوا في الحرب الاهلية التي شهدتها ليبيا العام الماضي جاءوا الى الجبهة السورية ليدربوا وينظموا مقاتلي المعارضة السورية وسط ظروف اشد قسوة بكثير من المعركة التي دارت ضد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین