رمز الخبر: ۴۷۶۵
تأريخ النشر: ۱۰ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۴۳
تعمقت أزمة بشأن الميزانية العراقية بعدما فشلت اجتماعات بين وزير النفط العراقي ونظيره الكردي في حل خلاف بشأن مدفوعات شركات النفط العاملة في إقليم كردستان شبه المستقل في شمال البلاد.
شبکة بولتن الأخباریة: تعمقت أزمة بشأن الميزانية العراقية بعدما فشلت اجتماعات بين وزير النفط العراقي ونظيره الكردي في حل خلاف بشأن مدفوعات شركات النفط العاملة في إقليم كردستان شبه المستقل في شمال البلاد.

وأقر مجلس الوزراء العراقي الميزانية التي تبلغ قيمتها 118.6 مليار دولار في أكتوبر تشرين الأول لكن الصراع بين القوى بالبلاد أحبط محاولات بعض المشرعين لإقرار الميزانية في البرلمان.

وغادر وفد كردي بقيادة اشتي هورامي وزير الموارد الطبيعية بغداد خالي الوفاض أمس الأربعاء بعد اجتماعات "متوترة" مع وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي استمرت نحو خمس ساعات.

وأزمة الميزانية هي أحدث حلقة في نزاع طويل الأمد بين الحكومة المركزية والإقليم الكردي بشأن كيفية استغلال رابع أكبر احتياطيات من النفط في العالم وتقسيم الإيرادات.

وتقول كردستان إن لها مستحقات تزيد على أربعة تريليونات دينار عراقي أو 3.5 مليار دولار لتغطية التكاليف التي تحملتها شركات النفط العاملة هناك على مدى السنوات الثلاث الماضية لكن بغداد ترفض تلك العقود وتقول إنها غير قانونية ولم تخصص سوى 750 مليار دينار عراقي (644.33 مليون دولار).

وقال مؤيد طيب المتحدث باسم الكتلة الكردية في البرلمان العراقي إن المحادثات بشأن مدفوعات شركات النفط وصلت إلى طريق مسدود واصفا موقف بغداد بأنه تكتيك لتخويف شركات النفط التي يجذبها الوضع الأمني الأفضل وشروط التعاقد في الشمال.

وأضاف أن الأكراد غير مستعدين للمساومة على مدفوعات شركات النفط. وقد تؤخر هذه الأزمة مشروعات كبيرة للبنية التحتية ومدفوعات للسلطات الإقليمية في الدولة العضو في أوبك.

وقال عباس البياتي العضو في البرلمان من ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي إنه ليس من حق الأكراد الحصول على مدفوعات لأنهم لم يساهموا بحصتهم العادلة في الصادرات الوطنية. وأضاف أنهم يوقفون صادرات النفط منذ أشهر وليس من المقبول أن يطالبوا الآن بالمدفوعات.

ويجري تصدير الخام الكردي إلى الأسواق العالمية عبر خط أنابيب يمتد إلى تركيا لكن هذه الصادرات توقفت العام الماضي نتيجة للخلاف بشأن المدفوعات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین