رمز الخبر: ۴۷۶
تأريخ النشر: ۲۵ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۲:۴۴
تختتم قمة منظمة التعاونِ الاسلامي الطارئة في مكة المكرمة اعمالها اليوم الاربعاء.
شبکة بولتن الأخباریة: تختتم قمة منظمة التعاونِ الاسلامي الطارئة في مكة المكرمة اعمالها اليوم الاربعاء.

وفيما يبحث المؤتمر عددا من القضايا الاسلامية من بينها الازمة في سوريا، دعا الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز خلال الجلسة الافتتاحية، الى تأسيس مركز للحوار بين المذاهب الاسلامية يكون مقره الرياض.

واقترح الملك عبد الله ايضا أن يعين اعضاء المركز من مؤتمر القمة الاسلامي.

وتبحث القمة ملفات عدة أبرزها الازمة السورية، حيث أوصى الاجتماع التمهيدي الذي عقد الاثنين بتعليق عضوية سوريا في المنظمة.

وكانت في جلسة افتتاح قمة منظمة التعاون الاسلامي كلمتان إحداهما للامين العام لمنظمة التعاون الاسلامية اكمل الدين احسان اوغلو الذي شدد على ضرورة تحصين الوحدة الاسلامية، مشيرا الى أن العالم الاسلامي ييمر بأصعب الظروف وينتظر قرارات مهمة من القمة. والكلمة الثانية كانت للرئيس السنغالي ماكي سال، حيث أشار الى خطورة المرحلة الراهنة وأكد ضرورة ايجاد حلول لمشاكل العالم الاسلامي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین