رمز الخبر: ۴۷۵۷
تأريخ النشر: ۱۰ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۱
فند الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ماقالته السفيرة الاميركية حول وجود مشروع بين حزب الله والقيادة السورية لاحتلال بعض القرى السورية السنية ووصلها بالقرى التي يسكنها ابناء الطائفة العلوية".
شبکة بولتن الأخباریة: فند الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ماقالته السفيرة الاميركية حول وجود مشروع بين حزب الله والقيادة السورية لاحتلال بعض القرى السورية السنية ووصلها بالقرى التي يسكنها ابناء الطائفة العلوية".

وأكد السيد نصر الله ان ما قيل ويقال عن مشروع من هذا النوع هو كذب وافتراء وليس له اي دليل .

 واضاف السيد نصر الله ان المعطيات الميدانية تؤكد العكس لان في تلك المنطقة لم يقم سكان المنطقة بالسيطرة على اية قرية سنية.

واشار الى ظاهرة الخطف المشؤومة مطالبا القضاء بالتصدي لهذه الظاهرة بشكل سريع وفوري ومحاسبة كل من يخطف ويشترك ويتورط فيها داعيا الجميع الى مساعدة القوى الامنية لكشف اي عملية خطف من منطلق المسؤولية الدينية والاخلاقية والقانونية.

وتطرق الامين العام لحزب الله الى القانون الانتخابي والاحاديث التي تثار حوله منوها الى اقتراح "اللقاء الارثوذكسي" وقال : ان الاقتراح البديل للاقتراح الارثوذكسي وهو اعتماد لبنان دائرة واحدة مع النسبية ، الامر الذي من شانه تحقيق انفتاح الطوائف والمناطق على بعضها البعض.

وشدد السيد نصر الله على إجراء الانتخابات في موعدها على اساس قانون جديد ليدحض ما يدعيه البعض ان حزب الله يريد تأجيل الانتخابات وقال : ان من لديه تصدع في تحالفاته ولديه ازمات مالية ومن يراهن على متغيرات في سورية او لبنان او المنطقة، هو من يريد ان تتأجل الانتخابات النيابية المقبلة في لبنان وليس حزب الله.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :