رمز الخبر: ۴۷۴۸
تأريخ النشر: ۱۰ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۱۳
وزير النفط العراقي السابق :
اشاد وزير النفط العراقي السابق ابراهيم بحر العلوم، بنجاح ايران طوال الفترة الماضية بالمباحثات مع مجموعة 5+1 حيال الملف النووي، مؤكدا ان المفاوض الايراني قوي واثبت قدرته وامكانياته بعدم سحب الملف نحو التوتر.
شبکة بولتن الأخباریة: اشاد وزير النفط العراقي السابق ابراهيم بحر العلوم، بنجاح ايران طوال الفترة الماضية بالمباحثات مع مجموعة 5+1 حيال الملف النووي، مؤكدا ان المفاوض الايراني قوي واثبت قدرته وامكانياته بعدم سحب الملف نحو التوتر.

واعتبر بحر العلوم في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس ، انعقاد المؤتمرات حول البرنامج النووي الايراني بالايجابي لانها تبعد المنطقة من خطر ما.

واوضح ان استمرار انعقاد المؤتمرات الى اليوم يعد تقبلا من المجتمع الدولي بمعقولية الطرح الايراني والدفاع عن نوايها، مبينا ان ذلك الامر بحد ذاته هو خطوة ايجابية والتي تفتح الباب للتوسع بالمفاوضات، وكذلك ان يرفع الحصار الاقتصادي المفروض على ايران، مؤكدا ان في نهاية المطاف من تلك المفاوضات سيكون هناك نوع من التفهم الدولي في موقف ايران حيال ملفها النووي.

وتابع ان قائد الثورة الايرانية السيد الخامنئي، قد اوضح بان ايران لاتطمح الى انتاج سلاح نووي، مضيفا ان ذلك الخطاب بحد ذاته يعد رسالة تطمينية لكافة الشعوب والحكومات في العالم، مضيفا ان ذلك من منطلق الايمان بعدم الحاجة لامتلاك سلاح نووي وليس من منطلق الخشية والخوف.

واكد ان هناك حق طبيعي لامتلاك التقنيات السلمية ومنها البرنامج النووي ، مؤكدا ان هناك ضوء في نهاية الملف النووي الايراني، وبين ان هذا البرنامج يمكن اعتباره الملف الاساسي في تعقيد وتوتير المنطقة.

واردف بحر العلوم قائلا: ان تلك المباحثات من شانها ان تبعد المنطقة من خطر ما، خاصة هناك مشاكل تعيشها المنطقة في مقدمتها الملف النووي، معتبرا التفاوض بذلك الشان والاطمئنان بعدم رغبة ايران انتاج السلاح النووي سيكون مفتاحا لحل ازمات اخرى بالمنطقة على صعيد سوريا والعراق وبقية المناطق، لافتا الى ان العالم يبقى بحاجة لرسالة تطمينية قادرة على سحب الهواجس والمخاوف التي يتوقعونها من ايران، مشيدا بالمفاوض الايراني على اثبات قدرته وامكانياته طوال الفترة الماضية.

من جانبه اعتبر المحلل الستراتيجي واثق الهاشمي،لمراسل وكالة انباء فارس: المحادثات بين ايران ومجموعة 5+1 هي مهمة لوضع نهاية لازمة كبيرة، معتبرا تلك المفاوضات والتي جرت في اكثر من بلد لم تخرج بايجابية بسبب انها تخضع للضغوطات السياسية، مؤكدا بانها ستبقى بين المد والجذر، لوجود ضغوطات مستمرة، حيث ان ايران تحاول ايصال صورة سلمية لبرنامجها لكن الولايات المتحدة والكيان الصهيوني لا يقتنعان بذلك.

ولفت الى وجود مماطلة وتسويف من قبل الاطراف الاخرى.

ومن جهة اخرى تحدث الهاشمي "عن وجود نية مسبقة لضرب الجمهورية الاسلامية الايرانية من قبل اميركا الكيان الصهيوني، حيث ان ما يحدث في سوريا والضغوطات التي تمارس على حزب الله والضغوطات الخليجية التي تصب بهذا الاتجاه".

ووصف سياسة ايران في برنامجها النووي بالفاعلة دبلوماسيا واتباع اسلوب الحوار، لافتا الى وجود حجم كبير من الضغوط على الدبلوماسية الايرانية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :