رمز الخبر: ۴۷۳۸
تأريخ النشر: ۱۰ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۰۴
تظاهر مئات الأفغان في إقليم وردك الثلاثاء ضد القوات الأميركية الخاصة المتهمة بالإشراف على عمليات تعذيب وقتل في المنطقة، حيث سبق أن طالب الرئيس حامد كرزاي بانسحابهم منها.
شبکة بولتن الأخباریة: تظاهر مئات الأفغان في إقليم وردك الثلاثاء ضد القوات الأميركية الخاصة المتهمة بالإشراف على عمليات تعذيب وقتل في المنطقة، حيث سبق أن طالب الرئيس حامد كرزاي بانسحابهم منها.

وردد المحتجون الذين احتشدوا في مسيرة بمدينة ميدان شار عاصمة الإقليم هتافات منها "الموت لأميركا" و"الموت لأوباما" و"الموت للقوات الخاصة"، وطالبوا بانسحاب فوري للجنود الأميركيين، وهددوا بالانضمام لحركة طالبانما لم تنفذ مطالبهم.

وبدأ الاحتجاج السلمي الذي استمر ساعتين أمام مكاتب المجلس الإقليمي لوردك عقب اجتماع له، وقال محتج يدعى حجي عبد الكاظم "إذا ظل الموقف على هذا النحو فسوف ينهار هذا الإقليم قريبا جدا، وسينضم الناس إلى التمرد قريبا جدا، بسب انتهاكات هذه القوات".

وكان متحدث باسم الرئيس الأفغاني قد قال الأحد الماضي إن على جميع القوات الأميركية الخاصة الرحيل من إقليم وردك خلال أسبوعين، واتهم جنود النخبة الأميركيين بأنهم تسببوا بنشوء "مجموعات مسلحة غير شرعية ارتكبت جرائم وعمليات تعذيب".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین