رمز الخبر: ۴۷۳۵
تأريخ النشر: ۱۰ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۱:۵۹
مساعد الاركان العامة للقوات المسلحة:
اعتبر مساعد شؤون العمليات لهيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العميد مصطفى سلامي، المناورات الاخيرة للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية والتي جرت تحت عنوان "النبي الاعظم (ص) 8" جنوبd شرق ايران، بانها واحدة من اكبر المناورات التي نفذت بنظام ودقة وتاثير عال.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر مساعد شؤون العمليات لهيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العميد مصطفى سلامي، المناورات الاخيرة للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية والتي جرت تحت عنوان "النبي الاعظم (ص) 8" جنوبd شرق ايران، بانها واحدة من اكبر المناورات التي نفذت بنظام ودقة وتاثير عال.

واعتبر العميد سلامي في تصريح خاص لوكالة انباء فارس اجراء مناورات "النبي الاعظم (ص) 8" بانه ياتي للحفاظ على جهوزية الوحدات لمواجهة الاعداء في مرحلة التهديد وقال، ان "المناورة الاخيرة للحرس الثوري كانت واحدة من المناورات الرئيسة التي صممت على اساس سيناريو الهجوم البري المعادي على مختلف مناطق البلاد".

واوضح بان "هذه المناورات تمكنت عبر ايجاد مواقع وتنفيذ خطط دفاعية، من الاستفادة الصحيحة وغير المنقوصة من النيران للدفاع الشامل"، واضاف، ان "احدى النقاط البارزة والمهمة لهذه المناورة، هي الاستفادة الصحيحة والمحسوبة من الارض وتحصياناتها، حيث ان هذه التحصينات تاتي تماما في سياق خطط الوحدات المستعرضة".

كما اعتبر مساعد شؤون العمليات في هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة، ارسال وحدة من السفن الحربية التابعة للاسطول البحري الايراني وللمرة الاولى الى المحيط الهندي وتنفيذ المهمات على بعد 20 الف كيلومتر من البلاد منعطفا ونقطة قوة للقوة البحرية الاستراتيجة للجيش واضاف، ان "انجاز مهمات وحدات السفن الحربية في المياه الحرة والدولية، وفضلا عن الخبرات القيمة التي يحملها معه، فانه يؤدي ايضا الى الطمانة لاستعداد جهوزية سفننا الحربية وهو امر مؤثر جدا من هذه الناحية".

واوضح العميد سلامي باننا "نوفر معداتنا وفقا لحاجات المهمات التي تقوم بها القطع البحرية"، وقال ان "التواجد في المياه الحرة والدولية وتنفيذ المهمات في مسافات بعيدة، بحاجة الى معدات مناسبة واستعداد كامل من قبل الوحدات وهو ما بادرت قواتنا الى توفيره".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :