رمز الخبر: ۴۷۳
تأريخ النشر: ۲۵ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۸
اكد رئيس الوزراء السوداني الاسبق الصادق المهدي الثلاثاء انه لا بد من تعاون دولتي السودان وجنوب السودان، واصفا الازمة المستمرة بين البلدين بانها "انتحار".
شبکة بولتن الأخباریة: اكد رئيس الوزراء السوداني الاسبق الصادق المهدي الثلاثاء انه لا بد من تعاون دولتي السودان وجنوب السودان، واصفا الازمة المستمرة بين البلدين بانها "انتحار".

وقال المهدي الذي يتزعم حزب الامة المعارض خلال حفل افطار في سفارة جنوب السودان بالخرطوم ان "السودان وجنوب السودان ليس لديهما خيار سوى العمل سويا (...) ما يحدث الان انتحار".

واضاف "ما من سبيل لجعل الحدود بين الدولتين حدودا ساخنة وعلى الدولتين ان تبحثا عن صيغة لحفظ سيادتهما وان تعلما بانهما في قارة تمضي نحو التوحد".

وتوترت العلاقات بين الدولتين منذ اعلان استقلال جنوب السودان في صيف 2011 وتحولت نزاعا عسكريا كاد يتحول في الربيع الفائت الى حرب شاملة.

واصدر مجلس الامن الدولي القرار الرقم 2046 في الثاني من ايار/ مايو مطالبا بالوقف الفوري للاعمال الحربية وبان يحل الطرفان القضايا العالقة بينهما عبر الحوار. ونص القرار على مهلة انتهت في الثاني من اب/ اغسطس الجاري.

وبعد اسابيع من المفاوضات المتعثرة في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا بوساطة من الاتحاد الافريقي، اعلن في الرابع من اب/ اغسطس ان الدولتين توصلتا لاتفاقية بشأن رسوم عبور نفط جنوب السودان.

واضافة الى المسألة النفطية، ثمة خلافات بين الجانبين على ترسيم حدودهما وعلى وضع المناطق المتنازع عليها. كما يتهم كل بلد الاخر بدعم مجموعات متمردة على اراضيه.


الكلمات الرئيسة: الصادق المهدي ، السودان ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین