رمز الخبر: ۴۷۲۶
تأريخ النشر: ۰۹ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۱۵
اكد رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، اكبر الاحزاب الكردية السورية، الثلاثاء في باريس، ان تركيا مسؤولة عن تصاعد اعمال العنف في سوريا، مشيرا الى ان انقرة تستخدم مجموعات من المسلحين التكفيريين بينهم جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة وتحاول التاثير في الوضع في سوريا وفقا لمصالحها.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، اكبر الاحزاب الكردية السورية، الثلاثاء في باريس، ان تركيا مسؤولة عن تصاعد اعمال العنف في سوريا، مشيرا الى ان انقرة تستخدم مجموعات من المسلحين التكفيريين بينهم جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة وتحاول التاثير في الوضع في سوريا وفقا لمصالحها.

وقال صالح مسلم رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا، في مؤتمر صحافي في باريس ان "تركيا قامت بحرف الثورة عن مسارها وشاركت في عسكرتها. لقد دعمت مجموعات جهادية".

واتهم مسلم الدولة التركية بالتدخل في الشؤون السورية، مضيفا "انها تحاول التاثير في الوضع وفق مصالحها. لقد ربطت دعمها للمعارضة السورية بابعاد الاكراد عن هذه الحركة".

واكد مسلم ان بين المجموعات "الجهادية" (التكفيرية المتطرفة) التي تستخدمها انقرة "جبهة النصرة التي لديها قواعد تدريب في تركيا".

واعتبر ايضا ان "معارضة الخارج" المجتمعة خصوصا في اطار الائتلاف السوري المعارض "تربطها علاقات وثيقة بالنظام التركي ولا تريد التعاطي مع المجلس الاعلى الكردي" الذي يشكل النواة الادارية في المناطق الكردية التي يسيطر عليها الاتحاد الديموقراطي الكردي.

والمناطق الكردية في سوريا التي يسميها حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي "غرب كردستان" تستفيد من حكم ذاتي نسبي منذ اندلاع الاحتجاجات في اذار/مارس 2011. ومنذ صيف 2012، يتولى مقاتلون انتظموا ضمن "لجان حماية للشعب الكردي" الامن في المناطق الكردية في سوريا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :