رمز الخبر: ۴۷۲
تأريخ النشر: ۲۵ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۶
قائد اسرائيلي سابق:
اعتبر نائب رئيس هيئة الأركان السابق في الكيان الاسرائيلي دان هرئيل، أن الخطوات الأخيرة للرئيس المصري هي بالإجمال تعبير عن الوضع القائم في مصر منذ الانتخابات.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر نائب رئيس هيئة الأركان السابق في الكيان الاسرائيلي دان هرئيل، أن الخطوات الأخيرة للرئيس المصري هي بالإجمال تعبير عن الوضع القائم في مصر منذ الانتخابات.

وأورد موقع القناة السابعة الاسرائيلية أمس الثلاثاء، أن نائب رئيس هيئة الأركان العامة السابق، اللواء (في الاحتياط بجيش الكيان الاسرائيلي) دان هرئيل، أعرب عن القلق من أن الوضع الذي نتج في مصر مع إقالة مسؤولين كبار في الجيش ينعكس  بشكل  كبير جدا على الوضع في الشرق الأوسط.

وقال "نحن نجد أنفسنا في شرق أوسط أقل راحة لدولة إسرائيل"، لكنه اعتبر في نهاية الأمر، ان المسألة تتعلق بكشف الوضع القائم وليس بتدهور إضافي.

في المقابل، قلق سفير الكيان الاسرائيلي في مصر سابقا، تسافي مزال، من الوضع الذي نتج، على الرغم من أنه بحسب تقديره،" نتوقع أن ندخل فترة أزمة في علاقاتنا مع مصر".

واعتبر مزال، أن الدعم العملي الذي يستفيد منه "الأخوان المسلمين" متدن أكثر من الدعم الذي حصلوا عليه في الانتخابات، وأنه في غضون الأشهر القريبة "سيضطرون إلى بذل جهود كبيرة لأجل تثبيت سلطتهم وفرض رغبتهم على معارضيهم" حسب قوله.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین