رمز الخبر: ۴۷۱
تأريخ النشر: ۲۵ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۳
قتل 5 أشخاص واصيب العشرات خلال اشتباكات اندلعت في محيط وزارة الدفاع بصنعاء بين القوات الحكومية وقوات الحرس الجمهوري التابعة لنجل الرئيسِ السابق علي عبد الله صالح.
شبکة بولتن الأخباریة: قتل 5 أشخاص واصيب العشرات خلال اشتباكات اندلعت في محيط وزارة الدفاع بصنعاء بين القوات الحكومية وقوات الحرس الجمهوري التابعة لنجل الرئيسِ السابق علي عبد الله صالح.

جاء ذلك، عقب هجوم عسكريين من انصار صالح على مبنى الوزارة احتجاجا على قرارات الرئيس عبد ربه منصور هادي الاخيرة.

وتزامنت مستجدات الساحة اليمنية مع غياب الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي سافر الى السعودية للمشاركة في قمة منظمة التعاون الاسلامي الطارئة.

ولازالت الاضطربات تخيم على المشهد في اليمن، بعد ستة اشهر على تنحي علي عبد صالح وتولي نائبه عبد ربه منصور هادي السلطة، لكنها هذه المرة استهدفت وزارة الدفاع في صنعاء حيث هاجمت قوات من الحرس الجمهوري مقر الوزارة بالأسلحة الآلية والقذائف المضادة للدبابات، وذلك احتجاجاً على قرارات عبد ربه منصور هادي القاضية بإعادة هيكلة الجيش والتي اقتطع بموجبها ألوية كاملة من الحرس الجمهوري بهدف تحجيم والحد من صلاحيات نجل الرئيس السابق قائد الحرس الجمهوري احمد علي عبد الله صالح.

واندلعت اشتباكات بين القوات الحكومية وعسكريين تابعين  لنجل صالح في محيط مبنى الوزارة قتل واصيب فيها العشرات واعتقل اكثر من 40 من عناصر الحرس الجمهوري قبل ان تتمكن  القوات الحكومية من استعادة السيطرة الوضع.

واثار الحادث توترا شديدا في العاصمة حيث انتشر أنصار الزعيم القبلي صادق الأحمر، وهو خصم الرئيس السابق، في شمالي العاصمة. وتمّ نشر تعزيزات حول مقر الرئيس عبد ربه منصور هادي، كما تمّ إخلاء مقر المصرف المركزي، ونشر تعزيزات عسكرية حوله لحماية المبنى.


الكلمات الرئيسة: اليمن ، علي عبد الله صالح ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :