رمز الخبر: ۴۶۸۳
تأريخ النشر: ۰۸ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۱:۳۳
اعلن مسؤول اميركي ان قرار الرئيس الافغاني حامد كرزاي طرد القوات الخاصة الاميركية من احدى الولايات شكل مفاجأة بالنسبة الى البنتاغون. وقال هذا المسؤول رافضا كشف هويته "لم نحط علما باي حادث قد يكون ادى الى هذا الرد".
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن مسؤول اميركي ان قرار الرئيس الافغاني حامد كرزاي طرد القوات الخاصة الاميركية من احدى الولايات شكل مفاجأة بالنسبة الى البنتاغون. وقال هذا المسؤول رافضا كشف هويته "لم نحط علما باي حادث قد يكون ادى الى هذا الرد".

وامر كرزاي الاحد بالعمل على سحب القوات الخاصة الاميركية من ولاية ورداك خلال اسبوعين، وهي احد معاقل متمردي طالبان على ابواب العاصمة كابول، متهما جنود النخبة الاميركيين بانهم تسببوا بنشوء "مجموعات مسلحة غير شرعية" ارتكبت جرائم وعمليات تعذيب.

ويعكس هذا القرار عزم الرئيس الافغاني على استعادة السيطرة على الميليشيات المحلية ومقدار التوتر مع واشنطن مع اقتراب موعد نهاية مهمة الحلف الاطلسي. من جانبه، اوضح المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل للصحافيين انه في محاولة لتسوية هذه المشكلة الجديدة، عقدت مشاورات الاثنين في كابول بين التحالف الدولي والسلطات الافغانية وتم تشكيل "لجنة مشتركة".

وقال المتحدث "نعمل مع الحكومة الافغانية لتحديد المسائل التي تثير قلقهم والتي نتعامل معها بجدية بالتاكيد".

واضاف "نحاول الحصول على توضيحات من الحكومة الافغانية، ومن السابق لاوانه التكهن حول نتيجة المشاورات" وانسحاب القوات الخاصة الاميركية من ورداك او عدم انسحابها.

واكد وزير الخارجية الاميركي جون كيري في مؤتمر صحافي في لندن انه "اخذ علما" بشكاوى الافغان.

وقال كيري ان الرئيس الافغاني "ابدى مرارا ملاحظات مشروعة حول ما ينبغي تغييره او تحسينه. اننا نعمل على ذلك". واضاف "يمكنني ان اؤكد لكم اننا نستمع في شكل كبير الى حاجات الافغان والى افضل السبل لانجاز هذه المرحلة الانتقالية معا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :