رمز الخبر: ۴۶۸۰
تأريخ النشر: ۰۸ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۱:۲۲
حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما من أن خفض الانفاق العام في الولايات المتحدة بدرجة حادة والمقرر دخوله حيز التطبيق مطلع الشهر المقبل سيضر التقدم الاقتصادي , وحث أعضاء الكونغرس على التحرك بسرعة لتفادي هذا السيناريو.
شبکة بولتن الأخباریة: حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما من أن خفض الانفاق العام في الولايات المتحدة بدرجة حادة والمقرر دخوله حيز التطبيق مطلع الشهر المقبل سيضر التقدم الاقتصادي , وحث أعضاء الكونغرس على التحرك بسرعة لتفادي هذا السيناريو.

وقال أوباما خلال اجتماع مع حكام الولايات الأميركية بالبيت الأبيض ان "آخر شيء نريد رؤيته هو خروج واشنطن من طريق التقدم الاقتصادي".

وأضاف "للأسف فخلال أربعة أيام, سيسمح الكونغرس بسلسلة من تخفيضات الانفاق العشوئية والآلية وهو ما سيؤدي الي تباطؤ الاقتصاد وشطب وظائف ويترك الكثير من العائلات التي بالكاد تكفي احتياجاتها في مأزق البحث عن وسيلة" لمواجهة الأزمة.

يذكر أن أعضاء الكونغرس سيعودون اليوم الي واشنطن بعد عطلة استمرت أسبوعا. ورغم المقترحات التي تمت مناقشتها في مجلسي النواب والشيوخ بهدف تفادي تطبيق اجراءات التقشف فان احتمالات التوصل الي اتفاق بشأن أي منها تبدو ضعيفة.

كان قد تم قرار هذه الاجراءات التقشفية التي ستدخل حيز التطبيق مطلع الشهر المقبل في آب/أغسطس 2011 بهدف الزام الكونغرس نفسه باقرار حزمة اجراءات لتوفير 2،1 تريليون دولار خلال 10 سنوات. وكان من المقرر في البداية تطبيق اجراءات التقشف في أول كانون ثان/يناير الماضي ولكن تم تأجيلها لمدة شهرين في طار اتفاق تم التوصل اليه بين الادارة الأمريكية والكونغرس يشمل زيادة الضرائب علي الأغنياء.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :