رمز الخبر: ۴۶۳۴
تأريخ النشر: ۰۶ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۲۱
لاريجاني:
اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران علي لاريجاني، ان بعض العبارات الواردة في التقرير الاخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول الانشطة النووية الايرانية هي عبارات تم اعدادها من قبل وسلمت الى الوكالة بهدف تعكير الاجواء الاعلامية.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران علي لاريجاني، ان بعض العبارات الواردة في التقرير الاخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول الانشطة النووية الايرانية هي عبارات تم اعدادها من قبل وسلمت الى الوكالة بهدف تعكير الاجواء الاعلامية.

وفي كلمته في الجلسة العلنية للمجلس اليوم الاحد اشار لاريجاني الى التقرير الاخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية وقال ان ايران تدعم دوما الحوار البناء مع الوكالة وان تعاونها مع الوكالة في الاشهر الاخيرة كان ابعد من الضوابط المتعارفة وهذا دليل على ان طهران لا تخفي اي قضيه في الشؤون النووية .

ولفت لاريجاني الى ان جميع الانشطة النووية الايرانية تجري تحت اشراف الوكالة والمفتشين وقال في ظل هذه الظروف كان من المنتظر ان يكون تقرير مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا منصفا، ولكنه وللاسف كانت بعض عبارات التقرير تقليديه ومن الواضح انه تم اعدادها من قبل وسلمت الى الوكالة بهدف تعكير الاجواء الاعلامية في العالم .

واوضح لاريجاني ان الوكالة مؤسسة مهنية على الصعيد النووي وان هكذا اجراءات من شانها تشويه سمعتها ، ولكن عليهم ان يعلموا

ان هذا التقرير لن يؤثر مطلقا على ارادة الشعب الايراني والمفاوضين

وان على المفاوضين ان يكون حوارهم في اطار التزامات ايران وفق معاهدت ان بي تي (معاهدة حظر الانتشار النووي).

واشار لاريجاني الى ان العالم في ظل الظروف الراهنة لن تنطلي عليه مثل هذه الدسائس السياسية وقال اننا ندعم المفاوضات النووية التي تجري في اطار معاهدت ان بي تي ورعاية الحقوق النووية للشعب الايراني فحسب .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :