رمز الخبر: ۴۵۹۳
تأريخ النشر: ۰۵ اسفند ۱۳۹۱ - ۲۰:۲۰
رفضت قاضية اتحادية أميركية في واشنطن معظم الادعاءات التي وردت في دعوى قضائية أقامتها شركة صينية صغيرة ضد الرئيس الأميركي باراك أوباما، لإحباطه مشروعا لها لبناء مزارع توليد طاقة من قوة الرياح.
شبکة بولتن الأخباریةرفضت قاضية اتحادية أميركية في واشنطن معظم الادعاءات التي وردت في دعوى قضائية أقامتها شركة صينية صغيرة ضد الرئيس الأميركي باراك أوباما، لإحباطه مشروعا لها لبناء مزارع توليد طاقة من قوة الرياح.

ووضعت شركة "رالس كورب" التي يملكها صينيان، توربينات لتوليد الكهرباء من الرياح قرب موقع التدريب في أوريغون بأميركا، الذي يستخدم في تجربة الطائرات دون طيار، حيث أصدر أوباما أمرا يطلب من الشركة بيع مزارع الرياح الأربعة المزمع إنشاؤها بسبب أخطار تتعلق بالأمن القومي الاميركي.

وتعتبر أوامر اوباما هذه، الخطوة الأولى منذ عام 1990 يمنع فيها رئيس أميركي رسميا صفقة تجارية أو يفرض فيها عملية بيع بناء على مثل هذه الأسباب.

وجاء أمر أوباما بعد توصية من لجنة الاستثمارات الخارجية في الولايات المتحدة التي يرأسها وزير الخزانة، والتي تقيم الأخطار التي تشكلها الاستثمارات الأجنبية في الشركات أو العمليات الأميركية على الأمن القومي.

وقالت قاضية المحكمة الجزئية الأميركية آمي جاكسون في حكمها أمس الجمعة إنه ليس من اختصاص المحكمة سماع الطعون ضد أمر أوباما، لأن مثل هذا الأمر ليس خاضعا للمراجعة القضائية، وأشارت إلى أنه بإمكان "رالس كورب" المضي قدما في طعنها في الطريقة التي نفذ بها القانون في هذه القضية.

وفي الدعوى القضائية التي أقامتها أمام المحكمة الجزئية الأميركية في واشنطن في سبتمبر/أيلول الماضي، قالت شركة "رالس كورب" إن الرئيس الاميركي تجاوز سلطاته، بلاده لم تقدم دليلا أو تفسيرا للأخطار المزعومة على الأمن القومي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :