رمز الخبر: ۴۵۷۷
تأريخ النشر: ۰۵ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۱۳
شهيد ثان في ذكرى انطلاق ثورة البحرين..
اعلنت قوى المعارضة البحرينية اليوم الجمعة، عن استشهاد الشاب محمود عيسى الجزيري إثر إصابته بشكل مباشر بقنبلة غازية سامة في الرأس في 14 من الشهر الحالي في الذكرى الثانية لانطلاق الثورة.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلنت قوى المعارضة البحرينية اليوم الجمعة، عن استشهاد الشاب محمود عيسى الجزيري إثر إصابته بشكل مباشر بقنبلة غازية سامة في الرأس في 14 من الشهر الحالي في الذكرى الثانية لانطلاق الثورة.

وتظهر اللقطات التي تم بثها على مواقع التواصل الاجتماعي قوات النظام التي استهدفت الجزيري في رأسه بشكل مباشر عن مسافة قريبة جداً.

وقد ادخل الشهيد البالغ من العمر 20 عاما على اثرها الى المستشفى. وتفيد الانباء الواردة من عائلة الشهيد الجزيري بانه سيتم تشييعه بعد ظهر اليوم الجمعة في قرية الدية وسيدفن في منطقة النبيه صالح.

وكانت قوات النظام قمعت مسيرات ليلية خرجت في أغلب مناطق البحرين تحت شعار "الوهج الثوري" مستخدمة الرصاص الانشطاري، ما أدى الى وقوع إصابات في صفوف المتظاهرين، أبرزهم محمود عيسى الجزيري، الذي وصفت حالته بالخطرة.

وكان الفتى حسين الجزيري (الشهيد الاول)، قد قضى برصاص شوزن أطلقته قوات الامن على مجموعة من المتظاهرين خلال المسيرات الشعبية التي خرجت في ذكرى انطلاق الثورة في 14 فبراير.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :