رمز الخبر: ۴۵۶۰
تأريخ النشر: ۰۲ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۵۲
نتنياهو:
أعلن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، في مؤتمرٍ صحفي عقده الليلة الماضية، ان "إسرائيل" تواجه تحدياتٍ كبيرة، بعضها لم يسبق لها مثيل، فتهديدات إيران وسوريا وحزب الله لا تتوقف للحظة.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، في مؤتمرٍ صحفي عقده الليلة الماضية، ان "إسرائيل" تواجه تحدياتٍ كبيرة، بعضها لم يسبق لها مثيل، فتهديدات إيران وسوريا وحزب الله لا تتوقف للحظة.

وقال نتنياهو خلال المؤتمر: إن ""إسرائيل" بحاجة في هذا الوقت إلى حكومة وحدة وطنية"، مضيفاً: أنه "تم التوقيع على اتفاق بين القائمة المشتركة التي يتزعمها "الليكود بيتنا" وبين حزب "الحركة"".

ولفت النظر إلى أن ""إسرائيل" تواجه تحدياتٍ كبيرة، بعضها لم يسبق لها مثيل، فتهديدات إيران وسوريا وحزب الله لا تتوقف للحظة، وأنه من أجل الرد على هذه التهديدات يجب تشكيل حكومة موسعة ومستقرة"، على حد تعبيره.

ولفت نتنياهو إلى أنه إلى جانب الالتزام بالأمن، فإنه يجب بذل الجهود من أجل الدفع بما أسماها "عملية السلام" مع السلطة الفلسطينية.

من جهتها، كشفت تسيبي ليفني النقاب عن، إجرائها "محادثات مع نتنياهو، وحصلت على صلاحيات تناسبها لتكون المفاوضة بهدف التوصل إلى إنهاء الصراع مع الفلسطينيين"، على حد قولها.

وبحسبها فإن "الأجواء العاصفة في الشارع العربي، وحماس التي تسيطر على غزة وتأمل في السيطرة على الضفة، كل ذلك من شأنه أن يؤدي إلى ضياع الهوية اليهودية لـ"إسرائيل"".

وقالت ليفني: "تم التوصل إلى تفاهم منذ الانتخابات على وضع الخلافات جانباً، والمبادرة إلى عمليات مهمة جداً لـ"إسرائيل"".

وأفادت صحيفة "يديعوت أحرنوت" بأن الاتفاق يتضمن منح ليفني منصب وزيرة القضاء، وأن تكون على رأس طاقم المفاوضات السياسي مع السلطة الفلسطينية، كما من المرجح أن يشغل عمير بيرتس أو عمرام متسناع من حزب "الحركة"، منصب وزير حماية البيئة.

كما تم الاتفاق على أن تكون ليفني عضواً في المجلس الوزاري السياسي الأمني المصغر، وتقود المفاوضات السياسية بناء على توجيهات رئيس الحكومة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین