رمز الخبر: ۴۵۳۵
تأريخ النشر: ۰۱ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۲۰
احمدي نجاد:
وصف الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد العلاقات الايرانية الباكستانية بانها طيبة جدا واخوية وانها حققت تقدما لافتا في مجال التجارة على اساس المقايضة وقال، ان العلاقات بين ايران وباكستان تمضي الى الامام دوما بصلابة وثبات.
شبکة بولتن الأخباریة: وصف الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد العلاقات الايرانية الباكستانية بانها طيبة جدا واخوية وانها حققت تقدما لافتا في مجال التجارة على اساس المقايضة وقال، ان العلاقات بين ايران وباكستان تمضي الى الامام دوما بصلابة وثبات.

واعتبر الرئيس احمدي نجاد خلال استقباله وزير الداخلية الباكستاني رحمان ملك مساء الاثنين في طهران، التوقيع على اتفاقية التعاون الامني بين طهران واسلام اباد بانه يصب في مصلحة البلدين والمنطقة واضاف، ان لايران وباكستان علاقات اخوية وعميقة وان هذه القضية قد خلقت مسالة الشعور بالاخوة الوثيقة بين البلدين.

واشار الرئيس الايراني الى ان مشاكل ايران وباكستان لها جذور واحدة من الناحية الامنية وصرح قائلا، ان مشاكل المنطقة الناجمة من تدخلات الاجانب ينبغي معالجتها من قبل دول المنطقة وفي ظل التعاون الوثيق فيما بينها وفي هذا الصدد فان التعاون بين ايران وباكستان وافغانستان يحظى باهمية بالغة.

واكد احمدي نجاد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبقى دوما الى جانب باكستان، متمنيا فشل محاولات من يريد زعزعة الامن في باكستان.

واشار الى البرامج الجيدة للتعاون الاقتصادي بين البلدين ومن ضمنها نقل الغاز والكهرباء من ايران الى باكستان، معربا عن امله بان تصبح هذه الطاقة في خدمة تقدم واعمار البلد الصديق والجار باكستان.

من جانبه اعرب وزير الداخلية الباكستاني خلال اللقاء عن سروره لتوقيع اتفاقية التعاون الامني بين ايران وباكستان وقال، ان باكستان ستبذل كل مساعيها لاقتلاع جذور الزمر الارهابية واللاانسانية في اراضيها باي ثمن كان.

واضاف رحمان ملك، ان نظرة الشعب الباكستاني الى ايران نظرة مميزة لانها تدرك مدى صدقها في صداقتها واخوتها حيث هرعت لتقديم العون والمساعدة لباكستان دوما في الظروف الحساسة.

واعتبر وزير الداخلية الباكستاني، الارهاب والهجمات الجوية بطائرات من دون طيار على الاراضي الباكستانية، الهاجس والقلق الاساس لمسؤولي وشعب باكستان واكد قائلا، ان السلام في المنطقة لا يستتب دون تعاون دول المنطقة وخاصة بين ايران وباكستان وافغانستان.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :