رمز الخبر: ۴۵۲۷
تأريخ النشر: ۰۱ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۰۶
نفى مدير مكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة مجتبى أماني صحة ما تناقلته بعض وسائل الإعلام بشأن رسالة وجهها قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي إلى الرئيس المصري محمد مرسي، وما تضمنته تلك الانباء من مزاعم بان سماحته دعا الرئيس مرسي لتطبيق ولاية الفقيه فى مصر.
نفى مدير مكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة مجتبى أماني صحة ما تناقلته بعض وسائل الإعلام بشأن رسالة وجهها قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي إلى الرئيس المصري محمد مرسي، وما تضمنته تلك الانباء من مزاعم بان سماحته دعا الرئيس مرسي لتطبيق ولاية الفقيه فى مصر.

واورد موقع "اليوم السابع" بان السفير أماني قال في تصريح له امس الاثنين، إن القول بأن هناك خطابا من قائد الثورة الاسلامية للرئيس مرسي بهذا الشأن أمر محرف شكلا ومضمونا، لأن القائد لم يوجه أصلا مثل هذه الرسالة، لكن الرسالة كانت موجهة من سبعة عشر مفكرا بينهم عدد من رؤساء وأساتذة الجامعات الإيرانية للرئيس المصري، وقاموا بكتابتها بصفتهم الشخصية وليس بصفة حكومية.

وأضاف، أن المفكرين الإيرانيين شرحوا في رسالتهم رؤيتهم في إيران لبناء دولة حديثة وكيفية مواجهة إيران للتحديات التي أعقبت ثورتها في ضوء تجربتها الخاصة دون أن تكون هناك بالرسالة مسألة ولاية الفقيه.

وتابع قائلا: حتى لا نجد أنفسنا في فخ التضليل الإعلامي أطالب بالاطلاع على هذه الرسالة ومضمونها وسنجد أنها غير مذيلة بتوقيع قائد الثورة الاسلامية.

وأضاف أمانى، إن الجميع يعلم أنه يمكن لبعض الدول الاستفادة من تجارب غيرها إلا أن ظروف كل دولة وتحدياتها تختلف عن ظروف غيرها من الدول.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین