رمز الخبر: ۴۵۱۷
تأريخ النشر: ۰۱ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۱:۴۷
اعلن تنظيم "دولة العراق الاسلامية" المرتبط بالقاعدة، مسؤوليته عن سلسلة تفجيرات ارهابية بالقنابل استهدفت مدنيين في احياء ذي غالبية من المسلمين الشيعة في بغداد واسفرت عن 21 قتيلا على الاقل واكثر من 120 جريحا الاحد، بحسب ما اورد موقع سايت المتخصص في رصد المنتديات الالكترونية للمتطرفين.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن تنظيم "دولة العراق الاسلامية" المرتبط بالقاعدة، مسؤوليته عن سلسلة تفجيرات ارهابية بالقنابل استهدفت مدنيين في احياء ذي غالبية من المسلمين الشيعة في بغداد واسفرت عن 21 قتيلا على الاقل واكثر من 120 جريحا الاحد، بحسب ما اورد موقع سايت المتخصص في رصد المنتديات الالكترونية للمتطرفين.

وتبريرا لأعماله الإجراميه التي يبرأ منها الإسلام والإنسانية ، اعلن هذا التنظيم التكفيري صاحب الفكر السلفي الوهابي الضال، انه يثأر (بقتل المسلمين شيوخا ورجالا ونساءً واطفالا) من "الجرائم المرتكبة من الحكومة التي يترأسها الشيعة" في الاحياء الشيعية من العاصمة. وكأن التنظيم الذي يزعم أنه اسلامي لم يسمع بالآية الكريمة (ولاترز وازرة وزر أخرى).

والاحد، انفجرت ثلاث سيارات مفخخة في حي مدينة الصدر شمال بغداد ورابعة في حي الامين وخامسة في الحسينية وسادسة في الكمالية، وهي ثلاثة احياء في شرق العاصمة، اضافة الى انفجار قنبلة موضوعة على جانب الطريق في حي الكرادة (وسط) بحسب مصادر امنية وطبية عراقية.

ويعتبر تنظيم "دولة العراق الاسلامية" التابع لتنظيم القاعدة الارهابي اضعف اجمالا مما كان عليه في اوج ارتكابه للاعمال الاجرامية في العراق بين عامي 2006 و2008، الا انه لا يزال قادرا على شن هجمات دامية إجرامية متكررة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین