رمز الخبر: ۴۵۱۴
تأريخ النشر: ۰۱ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۱:۴۲
اعلن حمادي الجبالي رئيس الحكومة وامين عام حركة النهضة الاسلامية الحاكمة في تونس الاثنين فشل مبادرته لتشكيل حكومة تكنوقراط لا تضم ممثلي احزاب، وذلك لاخراج بلاده من الازمة السياسية التي اججها اغتيال المعارض شكري بلعيد في السادس من الجاري.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن حمادي الجبالي رئيس الحكومة وامين عام حركة النهضة الاسلامية الحاكمة في تونس الاثنين فشل مبادرته لتشكيل حكومة تكنوقراط لا تضم ممثلي احزاب، وذلك لاخراج بلاده من الازمة السياسية التي اججها اغتيال المعارض شكري بلعيد في السادس من الجاري.

وقال الجبالي في مؤتمر صحافي "ليس هناك وفاق كاف (بين الاحزاب السياسية) حول المبادرة كما قدمت ، ولذلك ساذهب الى الرئيس (المنصف المرزوقي) غدا لننظر في الخطوات القادمة" التي يجب اتخاذها، مضيفا ان "الرئيس اول المعنيين معي في البحث عن حلول أخرى".

ولم يوضح ما اذا كان سيقدم استقالته ام لا في ضوء تهديده سابقا بتقديم استقالته في حال فشلت مبادرته. وتابع الجبالي ان الجولة الثانية من المشاورات التي اجراها الاثنين مع ممثلي الاحزاب "تقدمت شوطا مهما وهناك تطور نوعي للذهاب نحو وفاق آخر (حول) التركيبة الحكومية"، اي حكومة تجمع بين سياسيين وتكنوقراط، مكررا ان حكومة التكنوقراط التي اقترحها "لم تحظ بهذا الوفاق".

وقال ايضا "انا غير متشائم وسوف نخرج بحل آخر قريب". وكان الجبالي اجرى الجمعة والسبت جولة اولى من المشاورات مع الاحزاب السياسية حول مبادرته التي عارضتها حركة النهضة بشدة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین