رمز الخبر: ۴۵۰۵
تأريخ النشر: ۲۹ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۹:۵۳
قيادى بالإخوان المسلمين:
أكد جمال حشمت عضو مجلس الشورى المصرى والقيادى البارز بجماعة الإخوان المسلمين ان الإستعانة بالخبرات والعلماء الإيرانين وتجاربهم وأبحاثهم العلمية أمراً طبيعياً، مشدداً على أن ذلك لن يكون إلا بعد عودة العلاقات الطبيعية بين الدولتين الكبيرتين فى المنطقة.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد جمال حشمت عضو مجلس الشورى المصرى والقيادى البارز بجماعة الإخوان المسلمين ان الإستعانة بالخبرات والعلماء الإيرانين وتجاربهم وأبحاثهم العلمية أمراً طبيعياً، مشدداً على أن ذلك لن يكون إلا بعد عودة العلاقات الطبيعية بين الدولتين الكبيرتين فى المنطقة.

وقال حشمت في تصريح لوكالة أنباء فارس ان "العلاقات بين البلدين تأريخية وتقرر تلك العلاقات المصالح العليا والامن القومي المصري بغض النظر عن أية أمور أخرى"، مشدداً على أنه "لن يتم السماح لأية دولة أجنبية بالتدخل في الشأن الداخلي".

وأشار إلى أن "ايران تسعى الى التحالف مع النظام القائم في مصر"، موضحاً ان "قطع النظام السابق علاقته مع إيران كان بمثابة خطأ كبير"، مرجعاً ذلك إلى أن "ايران دولة كبيرة في المنطقة، إلا أن عدم وجود رؤية وإفتقاد النظام السابق اية رؤى استراتيجية عميقة كان وراء قطع العلاقات".

وجاءت هذه التصريحات إثر تقديم عدد من المفكرين والاساتذة الجامعيين في ايران رسالة إلى محمد مرسي رئيس الجمهورية، معربين فيها عن رغبتهم وبلادهم لنقل خبراتهم وأبحاثهم العلمية إلى مصر، وكذلك نقل التجربة الإيرانية للقاهرة ومحاولة وأد الفتنة المذهبية والتي يسعى البعض إلى إثارتها خاصة عقب زيارة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد إلى القاهرة وما صاحبها من زخم شعبي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین