رمز الخبر: ۴۴۸۷
تأريخ النشر: ۲۸ بهمن ۱۳۹۱ - ۲۰:۲۸
في رسالتين الى رئيس مجلس الامن
وجّه سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة محمد خزاعي رسالتين الى رئيس مجلس الامن الدولي، رفض فيهما الاتهامات المزيفة الموجهة ضد ايران بارسال السلاح الى اليمن والصومال، وقال، ان هذه المزاعم صدرت من دون اي وثيقة تثبت ذلك.
شبکة بولتن الأخباریة: وجّه سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة محمد خزاعي رسالتين الى رئيس مجلس الامن الدولي، رفض فيهما الاتهامات المزيفة الموجهة ضد ايران بارسال السلاح الى اليمن والصومال، وقال، ان هذه المزاعم صدرت من دون اي وثيقة تثبت ذلك.

وذكر خزاعي في الرسالة المتعلقة بشحنة الاسلحة الموقوفة في المياه الاقليمية اليمنية، ان التحقيقات المبدئية تشير الى ان السفينة الموقوفة في المياه الاقليمية اليمنية لا تتعلق بالجمهورية الاسلامية الايرانية بل تم تسجيلها في دولة اوروبية وكانت تنشط تحت علم بنما كما انه ليس هنالك اي شخص ايراني الجنسية بين العاملين في السفينة.

واشار سفير ومندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة كذلك الى اتهامات مماثلة وجهت للجمهورية الاسلامية الايرانية في اعوام سابقة نفى المسؤولون اليمنيون بعضها فيما بعد واضاف، انه فيما يتعلق بالحالة الاخيرة لم يتم عرض اي وثيقة حول هذه الاتهامات.

وتابع خزاعي قائلا، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر المزاعم القائلة بايرانية السفينة او ارسال السلاح الى اليمن من قبل ايران بانها زائفة ولا اساس لها، وتنفيها بحزم.

واكد بان المتوقع من مجلس الامن التابع للامم المتحدة دراسة هذه المزاعم ذات الدوافع السياسية، معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للمساعدة في هذا الصدد.

كما فند سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في الامم المتحدة مزاعم ارسال السلاح من جانب ايران لبعض المجموعات المتطرفة في الصومال واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترفض هذه المزاعم بحزم، وتعتبر انها تفتقر لاي قيمة ومصداقية.

واضاف خزاعي، للاسف ان هذه المزاعم غير المسؤولة ومن دون الاخذ بنظر الاعتبار راي ايران في هذا الصدد، طرحت من جانب مجموعة تابعة لمجلس الامن ومن ثم تسرب محتوى التقرير الى بعض وسائل الاعلام بدوافع اعلامية دعائية.

واعرب سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في الامم المتحدة عن الاسف لهذه الاجراءات التي تتم باسم الامم المتحدة واكد "ان المتوقع من مجلس الامن اتخاذ الاجراءات الضرورية اللازمة لتصحيح هذا التصرف غير العادل".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین