رمز الخبر: ۴۴۵۷
تأريخ النشر: ۲۸ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۱:۳۲
خطيب جمعة طهران:
أكد خطيب الجمعة المؤقت في طهران اية الله السيد احمد خاتمي أن مسيرات يوم22 بهمن الحاشدة حملت 8 رسائل ، منها تجديد الشعب الايراني وفاءه للنظام الاسلامي، وتمسكه بخط ولاية الفقيه، وتأكيده السير على نهج الامام الخميني الراحل والشهداء.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد خطيب الجمعة المؤقت في طهران اية الله السيد احمد خاتمي أن مسيرات يوم22 بهمن الحاشدة حملت 8 رسائل ، منها تجديد الشعب الايراني وفاءه للنظام الاسلامي، وتمسكه بخط ولاية الفقيه، وتأكيده السير على نهج الامام الخميني الراحل والشهداء.

واشار اية الله خاتمي خلال خطبة صلاة الجمعة في العاصمة طهران الى الرسائل التي حملتها المسيرات الحاشدة ليوم 22 بهمن (الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية في ايران)، وقال: ان مسيرات يوم22 بهمن الحاشدة حملت ثماني رسائل ، منها تجديد الشعب الايراني وفاءه للنظام الاسلامي، وتمسكه بخط ولاية الفقيه، وتأكيده على استمرار نهج الامام الخميني الراحل والشهداء، مؤكدا ان الشعب الايراني سينبذ الذين ينحرفون من هذا الخط.

واشار عضو مجلس خبراء القيادة الى رسالة المقاومة والاستقامة في سبيل الله ومقارعة الاستكبار العالمي التي طرحت في المسيرات، مضيفا ان الشعب الايراني اثبت انه سيواصل مسيرة الجهاد حتى دحر عدوه.

ولفت الى تصريحات مساعد الرئيس الاميركي الذي طالب بتشديد الضغوط على ايران وفي نفس الوقت دعوتها للحوار، وقال ان "بعض السذج يعتبرون هذه التصريحات فرصة ذهبية، ولكن عليهم ان يعلموا ان اميركا لاتتطلع للحوار بل وهي بصدد الهيمنة وتريد جر ايران الى طاولة المفاوضات لتتمكن من خلال ذلك من القاء اليأس في قلوب الثوار".

واكد ان ملف اميركا هو بيد قائد الثورة الاسلامية فحسب، ولايحق لاي مسؤول القيام بادنى خطوة في هذا المجال بدون اذن من القائد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :