رمز الخبر: ۴۴۱۳
تأريخ النشر: ۲۵ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۷
اعلن راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة يوم الثلاثاء انه واثق من امكانية التوصل الى اتفاق على تشكيل حكومة ائتلافية في تونس، ويتوقع حدوث ذلك هذا الاسبوع ولكنه لم يستبعد امكانية انسحاب وزراء الحركة من الحكومة في حال اصرار رئيس الوزراء حمادي الجبالي على تشكيل حكومة كفاءات وليست حكومة احزاب سياسية.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة يوم الثلاثاء انه واثق من امكانية التوصل الى اتفاق على تشكيل حكومة ائتلافية في تونس، ويتوقع حدوث ذلك هذا الاسبوع ولكنه لم يستبعد امكانية انسحاب وزراء الحركة من الحكومة في حال اصرار رئيس الوزراء حمادي الجبالي على تشكيل حكومة كفاءات وليست حكومة احزاب سياسية.
 
وقال الغنوشي انه سيتم الاعلان عن حكومة ائتلافية تجمع بين الكفاءات والسياسيين خلال هذا الاسبوع، وان الجبالي سيكون رئيسا لها.

وجاء في بيان نشر على صفحة حركة النهضة على "فيسبوك" ان الحركة تثق بالجبالي، ولذلك ترى ان "مبادرته ستلتقي مع ما نتحاور حوله اليوم مع عدة قوى وطنية من أجل تشكيل حكومة كفاءات وطنية، تلتقي فيها الكفاءات التي يريدها الجبالي مع التمثيل الوطني الواسع".كما ورد في البيان ان الحركة لا تتصور وجود "حكومة ديمقراطية غير قائمة على نظام الاحزاب".

وفي سياق متصل جدد التكتل من أجل العمل والحريات، احد الاحزاب الثلاثة المنضوية تحت الائتلاف الحاكم في تونس، جدد يوم الثلاثاء تأكيد موقفه المؤيد لمبادرة الجبالي حول تشكيل حكومة كفاءات.

واكد مصطفى بن جعفر رئيس الحزب المذكور، رئيس المجلس الوطني التأسيسي، ان وزراء حزبه على استعداد لتقديم الاستقالات لتيسير عملية تشكيل حكومة جديدة غير حزبية.

والجدير بالذكر ان حزب المؤتمر من أجل الجمهورية الشريك الثالث في الائتلاف الحاكم يرفض المبادرة التي تقدم بها رئيس الوزراء الداعية الى تشكيل حكومة كفاءات .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین