رمز الخبر: ۴۴۱۲
تأريخ النشر: ۲۵ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۷
أطلق المجلس الأعلى للقبائل في مصر مبادرة تحت عنوان "لم الشمل بين المعارضة والنظام" تشتمل على سبعة عشر بندا تسعى المبادرة الى توحيد كلمة مختلف الفرقاء السياسيين وتؤكد ضرورة اجراء حوار وطني غير مشروط ونبذ العنف.
شبکة بولتن الأخباریة: أطلق المجلس الأعلى للقبائل في مصر مبادرة تحت عنوان "لم الشمل بين المعارضة والنظام" تشتمل على سبعة عشر بندا تسعى المبادرة الى توحيد كلمة مختلف الفرقاء السياسيين وتؤكد ضرورة اجراء حوار وطني غير مشروط ونبذ العنف.

وتتمثل المبادرة فى توحيد صفوف المعارضة مع مؤيدى النظام الحالي من القوى الإسلامية والسياسية، حيث سيقوم أعضاء المجلس بالتفاوض مع رموز الطرفين وفي مقدمتهم مؤسسة الرئاسة ورموز جبهة الإنقاذ وشباب الثورة وممثلين من القوى الإسلامية.

وقال سعيد الصيرفي المنسق الاعلامي لمبادرة لم الشمل للمجلس الأعلى للقبائل العربية، إن المبادرة والتي تؤيد الأزهر الشريف وشباب الثورة وحزب النور التي تهدف إلى نبذ العنف وعدم التخريب والتي ترتبط ببنود المجلس الأعلى للقبائل العربية.

وطالبوا أن يكون الحوار غير مشروط وبضمانات متاحه وملزمة ومؤكدة لإنجاح هذا الحوار دون النظر لفصيل بعينه.

واجتمع شيوخ القبائل على ضرورة التدخل السريع في الوقت العصيب الذي تمر به البلاد إيمانا منهم أن جميع الأطراف من القوى السياسية لديهم من الوطنية والإخلاص والتفاني ما يجعلهم يرون أنهم الأكثر حرصا على مصلحة الوطن وعلى الجميع التفاني من أجل الصالح العام للبلد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :