رمز الخبر: ۴۳۹۴
تأريخ النشر: ۲۴ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۹:۰۴
وزير المصالحة الوطنية السوري:
أبدى وزير المصالحة الوطنية السوري علي حيدر، استعداده لإجراء محادثات مع أحمد معاذ الخطيب رئيس ما يسمى بـ "الائتلاف الوطني" السوري المعارض، خارج سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: أبدى وزير المصالحة الوطنية السوري علي حيدر، استعداده لإجراء محادثات مع أحمد معاذ الخطيب رئيس ما يسمى بـ "الائتلاف الوطني" السوري المعارض، خارج سوريا.

وأشار حيدر في مقابلة مع صحيفة "الغارديان" البريطانية نشرته على موقعها الاثنين إلى أنه ممنوع من السفر كما باقي وزراء الحكومة السورية، وذلك في إطار العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي، موضحاً أن "جنيف هي المكان المحتمل لمحادثات تمهيدية".

وشدد على اهمية اجراء الحوار الوطني على الأراضي السورية، معتبرا أنها "مسألة الكرامة السورية".

وأشار حيدر إلى احتمال إعتماد تنافس حقيقي لاختيار برلمان متعدد الأحزاب وللرئاسة بعد إنتهاء ولاية الرئيس السوري بشار الأسد، معتبراً أن "الحوار هو وسيلة لتوفير آلية للوصول إلى انتخابات حرة برلمانية ورئاسية".

واوضح حيدر أن "هذا هو واحد من الموضوعات التي سيتم مناقشتها على الطاولة وهذا الشيء يمكن أن يكون نتيجة للمفاوضات، ولكن ليس شرطاَ مسبقاَ".

واكد وزير المصالحة الوطنية السوري رفضه للحوار القائم فقط على تسليم السلطة من جانب واحد إلى آخر.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین